إعداد - أيمن محمد:

في تحليلات عقل المباراة .. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتي تصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارىء.

صبري رحيل أصيب .. لا يمكن أن تتصور أن هناك أسوأ من ذلك وانت تعاني بالأساس من إصابات تضرب كل الفريق لدرجة لا تكتمل معها قائمة الأهلي طوال البطولة المشكلة أنه لا توجد رفاهية ولا يوجد وقت وهنا يكون السؤال كيف يلعب الأهلي أمام سيوي سبورت.

3-4-2-1

ربما العودة للطريقة التقليدية بشكل مختلف حلا لكم الإصابات المتواجد في الفريق بمعني أدق يلعب خيري بين سعد سمير ونجيب ..ويتولي يدان ورحيل مهمتي جناحي الوسط ويلعب عاشور بجوار غالي وفي الأمام مضطرا ستشرك الثلاثي رمضان صبحي ووليد سليمان وعماد متعب.

لماذا خيري في الخلف ؟ .. ببساطة أنت ستلعب بيدان كجناح وسط أيسر وهو ما يدعو لتدعيم اللعب بثلاثي خلفي فيصبح نجيب هو التغطية الأولي خلف يدان .. نفس الأمر مع باسم علي لكن ما يدعو الأهلي أكثر للعب بهذه الطريقة هي الهجوم.

إختراق سيوي والذي يتوقع أن يلجأ للدفاع سيكون أكثر عن طريق العرضيات وكلنا شاهدنا مستوي الإيفواريين في لقاء الذهاب من الكرات العرضية لذلك فإن اللعب بجناحين من الخلف ربما يوفر دعما هجوميا وغطاءا دفاعيا خوفا من المرتدات.

دخول رمضان صبحي في العمق في الكرات العرضية شيئا هاما جدا لمساعدة متعب حيث أن الإعتماد كثيرا علي طرفي ملعب يحتاج لإستغلال الكرات العرضية مع الأخذ في الإعتبار ضرورة عمل إختراقات بينية من العمق ( under lab)  لوليد سليمان.

في وقت صعود الهجمة لمنطقة الجزاء لا داعي لتواجد خيري في الخلف لذلك فأن تقدم غالي وعاشور سويا من أجل التسديد في حالة إرتداد الكرة من العرضيات شيئا هاما ويبقي تواجد خيري خلفهم وأمام نجيب وسعد لملأ منطقة عمق الملعب.

بالطبع الموقف السابق يحدث بالتوازي مع تراجع أحد ظهيري الجنب يدان أو باسم علي بمعني إن صعد الإثنان بقي خيري في الخلف بجوار سعد ونجيب وإن تأخر أحدهم تقدم خيري لمنطقة وسط الملعب.

الإكثار في تمرير الكرات بشكل ضيق أمام منطقة جزاء سيوي وعلي الأطراف حلا إيجايبا يصلح في هذه الظروف شرط أن يكون سليمان ومتعب مدربين علي كيفية التسديد المباشرة وأن يلعب باسم علي أو يدان الكرات في إتجاه المرمي من الجانبين ويا حبذا لو جاءت الكرات علي رؤوس لاعبي الاهلي (شىء نادر).

يمكن أن يخرج خيري في وقت ما ويلعب شريف عبدالفضيل كظهير أيمن ووقتها يتحول باسم علي جناح مقابل لوليد سليمان أمام يدان وهذا يستلزم ثباتا أكثر من غالي وعاشور إذا إستمر التعادل

لا بديل عن دخول محمد فاروق في القسم الأخير من المباراة علي حساب غالي علي أن يعود صبحي بجوار عاشورفي قلب الملعب.

دخول عبدالله السعيد إن احتاجه الفريق أفضل أن يكون علي حساب وليد سليمان فقدرة سليمان علي اللعب 90 دقيقة ستكون صعبة خاصة بعد شكوي ركبته ..اللاعب السليم أفضل ولو أقل فنيا
في النهاية لا يهم أن تسجل من لعب مباشر ..الكرات الثابتة حلا جوهريا لعلاج كل مشاكل الدفاع والهجوم.

للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك