كتب - أحمد شريف:

واصلت الصحف البرتغالية هجومها على اللاعب المصري محمود عبد الرازق " شيكابالا " لاعب نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي، بنشرها لتقارير جديدة عن مشكلة اللاعب القائمة منذ سبتمبر الماضي مع فريقه.

وتحت عنوان " شيكابالا يخدع سبورتنج لشبونة مجدداً "، نشرت صحيفة مايس فوتيبول البرتغالية تقريراً أكدت فيه أن صانع الألعاب المصري خدع فريقه البرتغالي وجماهيره بنشره لصورة توحي بعودته إلى البرتغال.

وكان شيكابالا قد نشر صورة له عبر حسابه على موقع إنستجرام للتواصل الإجتماعي حاملاً حقيبة ومتواجداً في أحد المطارات، دون أن يشير اللاعب إلى وجهته، وهو ما فسرته الصحف البرتغالية بأنه عائد لفريقه مجدداً.

وأكدت الصحيفة، أن شيكابالا كان متوجهاً من القاهرة إلى أسوان من أجل قضاء أجازة في مسقط رأسه، مؤكدةً أنه لم يكن في طريقه إلى البرتغال حسبما أشارت صحيفة ريكورد البرتغالية فجر الأربعاء.

وقالت الصحيفة في تقريرها: " شيكابالا نشر صورة له في أحد المطارات، وهو ما أدى إلى تصاعد الشك، هل سيعود اللاعب إلى لشبونة؟ الإجابة لا، نؤكد لكم أنه كان في طريقه إلى أسوان من أجل قضاء أجازة هناك ".

وأكملت الصحيفة: " اللاعب نشر صورة له أثناء السفر، ما هو السبب؟ هل يخدع سبورتنج لشبونة مجدداً؟ يجب أن يعلم اللاعب أن مسؤولي فريقه قرروا شكواه بالفعل إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ".

الجدير بالذكر أن شيكابالا تغيب عن صفوف سبورتنج لشبونة منذ سبتمبر الماضي، وهو ما أدى إلى تصاعد الهجوم عليه من إدارة ناديه وكذلك الصحف البرتغالية خلال الفترة السابقة.