كتب- أيمن جيلبرتو:

خطوة واحدة هي التي تفصل الكرة المصرية عن لقب استعصي على الاندية المصرية سواء تحت المسي القديم "كأس الاتحاد الإفريقي" أو الجديد "الكونفيدرالية الافريقية".. فهل يستطيع الأهلي أن يظفر باللقب البعيد أم تظل تلك البطولة "بعيدة" عن الكرة المصرية لعام جديد؟

ويتستضيف ملعب استاد القاهرة في السادسة مساء السبت لقاء الأهلي وسيوي سبورت بطل كوت ديفوار في إياب نهائي الكونفيدرالية الإفريقية، وكان الفريق الأحمر قد خسر بنتيجة 2-1 في لقاء الذهاب في أبيدجان.

ونرصد لكم من خلال هذا التقرير بالأرقام ماذا قدم الأهلي منذ خروجه من نسخة دوري ابطال افريقيا بعد الخسارة ذهابا وعودة من أهلي بنغازي الليبي في دور الـ16، وحتي خوضه للقاء ذهاب نهائي الكونفيدرالية.

- خاض الأهلي منذ انتقاله للكونفيدرالية الإفريقية 11 مباراة بواقع 2 في دور الـ16 ب، 6 في دور المجموعات، 2 في نصف النهائي، ومباراة واحدة في النهائي.

- حقق الأهلي الفوز في 5 مباريات خلال مشواره في نسخة الكونفيدرالية هذا العام، حيث انتصر في ذهاب دور الـ16 ب على الدفاع الحسني الجديدي، وحقق انتصارين في دور المجموعات أمام (نكانا وسيو سبورت)، وانتصارين في نصف النهائي.

- تعادل الأهلي في مشواره في 3 مباريات جميعهم في دور المجموعات أمام النجم الساحلي مباراتين وسيو سبورت الايفواري.

- تلقي الأهلي 3 خسائر في مشواره، واحدة في دور الـ16 ب أمام الدفاع الجديدي المغربي، واحدة في دور المجموعات أمام نكانا الزامبي، وأخيرا أمام سيوي سبورت في اياب نهائي البطولة.

- في 11 مباراة سجل الأهلي 11 أهداف بواقع هدفين في دور الـ16، 5 أهداف في دور المجموعات، 3 أهداف في نصف النهائي، وهدف في ذهاب النهائي.

- تلقت شباك الأهلي 8 أهداف في 11 مباراة، حيث هدفين في لقاء دور الـ16، 3 في مباريات دور المجموعات، هدف في نصف النهائي، وهدفين في اياب النهائي.

- لعب الأهلي 5 مباريات في القاهرة في الأدوار المختلفة لم يتلقي أي خسارة، حيث فاز في 4 وتعادل في واحدة أمام النجم الساحلي في ختام دور المجموعات.

- لعب الأهلي 6 مباريات خارج ملعبه في جميع الأدوار، فاز في مباراة واحدة أمام القطن الكاميروني في ذهاب نصف النهائي، تعادل في مباراتين، وخسر في ثلاث مباريات.

- خاض الأهلي مشواره في البطولة تحت قيادة 3 مدربين وهم محمد يوسف في مباراتي دور الـ16 ب، وفتحي مبروك في الجولات الأولي والثانية والثالثة لدور المجموعات، وخوان كارلوس جاريدو.