كتب - محمد يسري مرشد:

زاوية عكسية هى نوع من التحليل للمباريات والأحداث الرياضية من منظور مختلف وزاوية مواجهة للأراء والتحليلات المشابهة.

وزاويتنا اليوم ستكون من مباراة سموحة والأهلى بالدورى الممتاز .

- على الرغم من فوزه بالسوبر والكونفيدرالية فى ظروف غاية بالصعوبة إلا أنه البعض مازال مصراً على التقليل منه والهجوم عليه بدون سبب منطقى سوى الحب والكره والتعصب لوجهة النظر المبكرة الأحادية.

- منذ قدومه إلى مصر بقائمة لم يختارها وصفقات لم يراها اجتهد جاريدو فى ظل الظروف المحيطة ، على المستوى الفردي قام بتطوير أداء بعض على الأفراد على رأسهم تريزيجيه وسعد سمير ووليد سليمان ومتعب وهو المؤشر الجيد لبصمة مستقبلية قد يضفيها الأسباني على الصعيد الجماعي.

- لا يستطيع أى مدرب فى العالم تطوير أداء الفريق الذى يدربه فى ظل تغييرات اضطرارية واسعة فى التشكيل والاسماء تطول العمود الفقرى للفريق فى فترة المنافسة وهو ما واجه جاريدو الذى وصل به الأمر إلى الإعتماد على حارسه الثالث اساسيا وشريف عبد الفضيل الغير جاهز بدنيا بمركز الظهير الأيسر فى نهائى افريقيا وشريف حازم ظهير أيمن لأول مرة فى حياته فى فترة غياب باسم علي.

- الحكم على التطور وبصمة جاريدو مع الأهلى ستبدأ مع استعادة المصابين و تثيبت التشكيل إلى ابعد مدي علاوة على الصفقات والإضافات التى سيكون مسئول عنها ولأول مرة منذ تدريبه للنادي الأحمر.

- فى ظل المعطيات السابقة لا يمكن الحكم على جماعية الأهلى فى مباراة سموحة وإذا اضافنا أن الفريق فاز منذ ايام ببطولة الكونفيدرالية سنجد اسباباً منطقية لتذبذب أداء الأهلى على مدار الـ 90 دقيقة أمام الفريق السكندرى.

- غاب أحمد عادل عبد المنعم ووليد سليمان وسعد سمير ومحمد نجيب وحسام غالي ورمضان صبحي وموسي يدان وتغير مكان عبد الفضيل من الظهير الأيسر إلى المساك ليكون الأهلى يلعب سموحة بتغيير فى 8 مراكز عن أخر مباراة.

- مكاسب مواجهة سموحة تكمن فى الظهور الجيد لشريف حازم ومسعد عوض وحسين السيد واستمرار مسلسل عودة متعب وتألق تريزيجيه أفضل لاعب فى الأهلى ومصر حالياً.

- مرة رابعة ، مخطط الأحمال الإسباني خورخى سيمو له دور بارز واضح وضوح الشمس فى ثبات الأهلى البدني والمكاسب التى يحققها فى الأوقات القاتلة المقاولون بـ 9 لاعبين والعربي الكويتي ، النصر ، سيوى سبورت فى والوقت بدل من الضائع وسموحة فى الربع الأخير من المباراة بالإضافة إلى التطور البدنى لعماد متعب والعمل الواضح مع عبد الله السعيد العائد منذ فترة غياب.

- محمد فاروق حكم المباراة تغاضى عن ضربتي جزاء واضحتين لعبد الله السعيد فى الدقيقة التاسعة وباسم علي فى الشوط الثانى ، تغاضى عن طرد للسيد فريد حالات تحكيمية ضد الأهلى وكلها مؤثرة خاصة الضربة الأولي ، أما انذار مانجا الأول فقد كان قراراً مجحفاً من الحكم لا يستحقه مدافع سموحة الذى تسبب فى طرده.

- بيع حمودي وشريف حازم وطارق حامد الإستغناء عن أمير عبد الحميد وبابا أركو ، اقالة حمادة صدقى ، قصة لرئيس مجلس إدارة فكك فريقا ارعب الأهلى والزمالك .

للتواصل مع الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا