كتب - محمود فهمي:

أكد البرتغالي جورفان فييرا المدير الفني السابق للمنتخب الكويتى ونادي الزمالك عدم تلقيه أى عروض من مسؤلى اتحاد الكرة لتولي قيادة المنتخب المصري خلفاً لشوقي غريب.

وتمت إقالة فييرا من قبل المنتخب الكويتي عقب اخفاقه مع المنتخب والخروج من الدور الأول لكأس الخليج العربي رقم 22.

وقال فييرا فى تصريحات تلفزيونية اليوم الثلاثاء: "أنهيت علاقتى بالمنتخب الكويتى عقب الخروج من بطولة خليجي 22 واعتذر عن عدد من العروض من أندية تونسية وصينية لرغبتى فى التواجد إلى جوار أبني صاحب الـ 17 عام في أبو ظبي."

وأتم: "أرحب بالتدريب فى مصر من جديد، لم أتلق أى عروض سواء لتدريب النادي المصري البورسعيدي أو المنتخب المصري الأول خلفا لشوقي غريب الذى أسمع انباء عن تداول اسمي عبر المصريين المتواجدين بالكويت."

وأضاف: "هناك مدربين أكفاء فى مصر أمثال حسن شحاتة وحسام حسن لكن هناك مشكلة دائما ما تواجه المدير الفني المصري فى قيادة المنتخب وهى العمل تحت ضغط  فالإعلام المصري دائم تصيد الأخطاء لأبنائه على عكس المدير الفني الأجنبي فهو دائم الصبر عليه."

وعن فريقه السابق الزمالك تحدث: "يمتلك مدير فني متميز ويدير بشكل مميز الفريق والزمالك أصبع فريقاً قوياً، الأقوى هو من سيحصل على الدوري."

واختتم: "هناك عدد من اللاعبين يطالبوا بعودتى لمصر ودائمي الحرص على بشكل مستمر وهم أحمد سمير وصلاح سليمان."