كتب - أحمد شريف:

أكد إيهاب لهيطة عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري أن المجلس لم يتخذ قراره بعد بشأن المدير الفني القادم للمنتخب المصري، والذي سيأتي خلفاً لشوقي غريب مدرب الفراعنة السابق، والذي فشل في قيادة الفريق للتأهل لكأس أمم أفريقيا 2015.

وأشار لهيطة في تصريحات تليفزيونية، إلى أن الإمكانيات المادية لدى اتحاد الكرة المصري هي التاي ستحسم أسم المدير الفني الجديد للفراعنة، مشدداً على عدم وجود قرارا متخذ حتى الآن بشأن الأمر، ومشيراً إلى أن كل ما يتداول حاليا هو وجهات نظر فردية لأعضاء الجبلاية.

وقال إيهاب لهيطة في تصريحاته: " كل ما يتداول حالياً عن اختيار مدير فني أجنبي أو مصري لقيادة منتخب مصر في الفترة المقبلة ما هو إلا وجه نظر خاصة بصاحبها، حتى الآن لم نتخذ قرار نهائي في الأمر كمجلس إدارة للاتحاد ".

وأكمل عضو اتحاد الكرة: " الإمكانيات المالية للاتحاد هي التي ستحدد المدير الفني الجديد لمنتخب مصر، سواء كان أجنبي أو محلي، لكننا فضلنا الانتظار لما بعد انتهاء منافسات بطولة كأس أمم أفريقيا 2015 لمتابعة ما سيجد عن المديرين الفنيين الأجانب ".

وعن الأنباء المتداولة عن تعيين حسن شحاتة مديراً فنياً لمنتخب مصر ويعاونه شوقي غريب، قال لهيطة: " لا يمكنني الاختلاف على حسن شحاتة كمدير فني، لكنني أكرر أنه لم يتخذ قرار بتعينه مديراً فنياً للمنتخب المصري، هي مجرد وجه نظر خاصة بصاحبها ".

ونفى لهيطة التصريحات التي أدلى بها حمادة المصري عضو اتحاد كرة القدم، عن عدم رغبة الأخير في تولى الأرجنتيني دييجو مارادونا مهمة تدريب الفراعنة، مؤكداً أنه لا صحة لهذه الأنباء، ومشيراً إلى أنها لا تتعدى كونها وجه نظر خاصة بمن أدلى بها.

وشدد إيهاب لهيطة في ختام تصريحاته، على أن مجلس إدارة الاتحاد لا يجد مبرراً في سرعة اختيار مديراً فنياً للمنتخب المصري في الفترة الحالية، مشيراً إلى أن أولى المباريات الودية للفراعنة ستكون خلال شهر مارس المقبل، إلى جانب بداية التصفيات المؤهلة لكأس العالم خلال أغسطس 2015.

لمشاهدة تصريحات إيهاب لهيطة.. أضغط هنا