كتب - أحمد شريف:

أكد البرتغالي جورفان فييرا المدير الفني السابق للمنتخب الكويتي، ونادي الزمالك، على سعادته لتوارد إسمه في وسائل الإعلام المصرية من أجل تولي مهمة الإدارة الفنية لمنتخب مصر، وكذلك نادي المصري البورسعيدي.

وأشار فييرا في تصريحات تليفزيونية إلى أن الأمر لم يرتقي نحو المفاوضات حتى الآن، مشيراً إلى أنه لم يتلق أي إتصالات من أجل فتح باب التفاوض سواء مع المنتخب المصري أو مع الفريق البورسعيدي.

وصرح فييرا قائلاً: " بالتأكيد ترشحي للعودة للتدريب في مصر أمر أفتخر به، هو أمر يسعدني كثيراً، وسعيد أيضاً لأن الجميع يتذكرني في مصر، لكنني لم أتلق أي إتصال من أي فريق في مصر ".

وكان ياسر يحيى رئيس مجلس إدارة النادي المصري قد أكد في تصريحات تليفزيونية أيضاً على وجود مفاوضات بينه والمدير الفني البرتغالي، عن طريق وكيل الأخير، حيث أشار إلى أنه اتصل بالوكيل من أجل معرفة ما إن كان لدى فييرا الرغبة في التدريب بمصر من عدمه.

واختتم جورفان فييرا: " أرحب بالعودة للتدريب في مصر، لكنني أكرر، وهذه هي الحقيقة، لم أتلق ولو إتصالاً واحداً من أي ناد في مصر، وهو الأمر نفسه بخصوص المنتخب المصري ".

الجدير بالذكر أن جورفان فييرا غير مرتبط بعقد حالياً مع أي فريق، بعدما قرر الاتحاد الكويتي لكرة القدم إقالته في أعقاب الخروج من الدور الأول لبطولة كأس الخليج العربي " خليجي 22 "، بعد هزيمة ثقيلة أمام عمان بخماسية نظيفة.