مراكش - (إفي):

صرح مارسيلو تينيلي نائب رئيس نادي سان لورنزو، بأن اللقاء الذي سيخوضه الفريق السبت أمام الريال في نهائي مونديال الأندية هو الأهم في حياته.

وفي تصريحات صحفية الليلة الماضية قال تينيلي إنه لا يشعر بالقلق حيال أفضلية الملكي في هذه المباراة حيث أنه لديه رقما قياسيا من حيث سلسلة الانتصارات المتتالية والأهداف كما أن لاعبيه نالوا يوما من الراحة أكثر من الفريق الأرجنتيني.

وأضاف: "إنها أهم مباراة في حياتنا ونأمل أن تمضي بنحو جيد. فمنذ عامين لم يكن يخطر في بالنا أننا سنخوض نهائي مونديال الأندية، وجميع مشجعي سان لورنزو يدركون هذا. الأمر بمثابة حلم أن نلعب أمام أفضل فريق في العالم الآن وأحد أفضل الفرق في التاريخ".

ويرى نائب رئيس النادي الأرجنتيني أن سان لورنزو عليه أن يتبع خلال مباراة غد أسلوب التمريرات القصيرة مع تكثيف الدفاع جيدا لأن اعطاء المساحة للريال سيمثل مشكلة كبيرة.

وأشار تينيلي إلى أنه لا يشعر بالضيق إزاء ما قاله بعض لاعبي ريال مدريد عن أنهم لا يعرفون كرة القدم الأرجنتينية بشكل جيد، واستشهد باللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة والذي يعد أكبر منافس للبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب الملكي.

وفي هذا الصدد أوضح: "لا تزعجني عدم معرفتهم بسان لورنزو مثلما أقر (الحارس إيكر) كاسياس. إنه فريق له ميزانية ضخمة (في إشارة إلى الريال) لا يعرف فريقنا، فريق ثري يواجه فريقا متواضعا".

واختتم حديثه بالتأكيد على أن لقاء الملكي هو الأهم في تاريخ الفريق الأرجنتيني، معربا عن أمله في أن ينجح سان لورنزو في الفوز على الملكي والتتويج بلقب مونديال الأندية.