تقرير – طارق طلعت:

في ذكرى الأولى لاعتزال نجم الأهلي والمنتخب الوطني محمد أبوتريكة ، يالاكورة تحدث مع عدد من الإعلاميين الأفارقة والذين ارادوا التعبير عن آرائهم لنجم طالما امتع جماهير القارة السمراء

الملهم

" ابوتريكة اسطورة حقيقية واستمد ذلك من خلال الانجازات التي حققها مع النادي الأهلي بالفوز ببطولات دوري أبطال افريقيا ومع منتخب مصر من خلال الفوز بأمم افريقيا ، ابوتريكة ليس مجرد لاعب بل انه الملهم لجماهير ناديه وبلده وكل الجماهير الافريقية"

ايميكا انياديكا ..اعلامي نيجيري


ابن افريقيا البار

"محمد ابوتريكة هو الابن البار لإفريقيا ، سيظل محفورا في ذاكرة كل الافارقة كأفضل أحد من لامس كرة القدم على الأرض الافريقية ، كما أنه سيظل من أكثر المخلصين في هذه القارة ، لقد نجح في كتابة تاريخ بدون أن يلعب في اوروبا وهذا من الصعب ان يحدث ، انه حقا لاعب كبير والجميع افتقده في الملعب".

كارول تشيبالالا .. مقدمة برامج رياضية .. جنوب افريقيا


تريكة مثل زيدان

" عندما تنظر إلى محمد ابوتريكة فتشعر أنك أمام زين الدين زيدان ، الاثنان لديهما صفات مشتركة من حيث الحياء  والعبقرية  ، عبقرية الثنائي ومهارتهما تتحدث عنهما ، اعتقد ان ابوتريكة كان يستحق  ان يكون في قائمة الكرة الذهبية ، خارج الملعب هو لاعب معتدل ، ويظل اللاعب المصري الاكثر شعبية خارج بلاده".

باتريك جوليارد .. صحفي فرنسي مهتم بالكرة الافريقية


المرعب الأنيق

" كنت محظوظا لمشاهدة محمد أبوتريكة ما يقرب من خمسة مرات ، أنه انيق ولديه ثقة كبيرة في نفسه ، لقد كان بمثابة الملهم لرفاقه في الملعب ، المرعب لمنافسيه ، ربما يكون من المبكر أن اقول انه لن يعوض مرة اخرى ، لكن يمكن القول أنه سيكون لدى افريقيا وقت كبير لتنجب لاعب مثل ابوتريكة الاسطورة".

جاري ال سميث .. مقدم برامج اذاعية محطة سيتي اف ام .. غانا


محلية تريكة سر عظمته

" محمد أبوتريكة واحد من أفضل اللاعبين الأفارقة ، وما يجعله ذلك هو انه حقق انجازات عظيمة وهو يلعب في القارة دون ان يحترف خارجها ، انه يملك كرة قدم تجعل حتى اللاعبين في اوروبا يحسدونه عليها ، لا يمكن لأحد أن يغفل ابوتريكة خارج الملعب وسلوكه الخارجي ، انه زين الدين زيدان الافريقي ، ببساطة يحتاج تمثال في مصر"

ستيفين لافون ..صحفي سنغالي .. صحيفة افريكا توب سبورت


مثل نجوم أوروبا

"أبوتريكة واحد من أفضل اللاعبين الذين شاهدتهم في حياتي ، انه موهبة استثنائية ، هذه الموهبة تجعله من أعظم اللاعبين في القارة ، انه يقدم اداءا مثل الذي يقدمه اهم النجوم في اوروبا".

كلوديا ايكا .. صحفية كينية

عار على أوروبا تجاهله

" أبوتريكة افضل لاعب في جيله ، ومن وجهة نظري العامل الأساسي في هيمنة الأهلي والمنتخب المصري على البطولات الافريقية منذ الألفية الجديدة ، مهاري وموهوب ومتواضع ، عار على الأندية الأوروبية أنها لم تحصل عليه".

صادق ادامز .. صحيفة غانا سوكر نت .. غانا


متحدي "المحرضين"

"عند الحديث عن أبو تريكة فإن أول ما يستحضرني هو مشهد خروجه قبل 4 سنوات من الآن من ملعب 1 نوفمبر بمدينة تيزي وزو في مباراة فريق شبيبة القبائل والأهلي المصري، أبو تريكة في عز الأزمة الكروية والتشنج والتعصب بين الجزائر ومصر يغادر أرضية الميدان تحت عاصفة من التصفيق والهتاف للجماهير الجزائرية التي ملك قلوبها مثلما فعل في مختلف البلدان العربية، مشهد يختصر ويلخص علاقة الحب والاحترام التي يحظى  بها "أمير القلوب" في بلد المليون ونصف مليون شهيد".

"في الجزائر أبو تريكة حاز لنفسه الإعجاب والتقدير والاحترام لما فعله وقدمه فوق المستطيل الأخضر ولمواقفه المشرفة أيضا خاصة أيام الأزمة الكروية بين البلدين الشقيقين، كان ربما الوحيد الذي لم ينجرف وراء دعوات الفتنة التي أطلقت من الجانبين ولم يتردد في تحدي "المحرضين" بأن أكد في أكثر من مناسبة مساندته لمنتخب الجزائر في مونديال جنوب إفريقيا، أبو تريكة قبل أن يكون لاعبا مميزا هو صوت الحكمة والعقل هذا ما أهله ليكون أكثر شخصية مصرية أحبها الجزائريون بعد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر."

شعيب كحول .. الخبر .. الجزائر

للتواصل مع الكاتب اضغط هنا