كتب - محمد الفرماوي:

طالب مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك لاعبيه بالانسحاب من مباراة انبي قبل 20 دقيقة من نهايتها.

وأثارت ركلة جزاء احتسبها محمود عاشور حكم لقاء انبي والزمالك، مرتضى منصور، ليطالب لاعبيه بالانسحاب من أرض الملعب.

وكان محمود عاشور احتسب ركلة جزاء ضد الزمالك في الدقيقة 69 من أحداث المباراة، ليطالب مرتضى منصور لاعبيه بالانسحاب.

وكان الزمالك سجل هدفين في الشوط الأول من المباراة، ألغاهما حكم المباراة بداعي وجود خطأ لصالح انبي.

وفي الشوط الثاني تقدم انبي بهدف عن طريق محمود قاعود، قبل أن يسجل الهدف الثاني من ركلة جزاء.

وطالب مرتضى منصور رئيس الزمالك لاعبي فريقه بالانسحاب مجددا من الملعب، وسط اشتباك لفظي من اسماعيل يوسف مدير الكرة بالزمالك مع حكم اللقاء.

وتوقفت المباراة لعدة دقائق قبل أن يتم استئنافها.

وقام مرتضى منصور بالنزول من المقصورة الا ان الامن دخوله الى ارض الملعب.

وحسب مراسل يالاكورة فإن الأمن أبلغ مرتضى منصور بأنه ملتزم بتواجد الاسماء التي تم تحديدها مسبقا في أرض الملعب.

وحاول أحمد سليمان وهاني زادة اقناع الأمن بضرورة تواجد منصور في أرض الملعب، وسط رفض من مدير الأمن.

وقام منصور بالجلوس في المقاعد الأقرب للملعب.

شاهد مطالبة مرتضى منصور للاعبيه بالانسحاب من الملعب