كتب - أحمد شريف:

أكد إسماعيل يوسف مدير الكرة بنادي الزمالك على أنه لم يكن هناك نية لانسحاب الفريق من المباراة التي جمعته بنادي إنبي مساء الخميس، والتي انتهت بفوز الفريق البترولي بهدفين دون رد، في اللقاء المؤجل من الجولة الأولى من الدوري المصري.

وأشار إسماعيل يوسف في تصريحات تليفزيونية إلى أن تواجده في أرض ملعب ستاد القاهرة عقب إحراز إنبي للهدف الثاني في اللقاء، جاء من أجل الحديث مع اللاعبين وتهدئتهم، في محاولة منه لعدم فقدان سيطرة اللاعبين على زمام الإمور.

وصرح إسماعيل يوسف قائلاً: " دخلت إلى ملعب المباراة واجتمعت مع لاعبي الزمالك، لا من أجل الانسحاب، ليس معنى احتساب ضربة جزاء ضد الفريق، أو تعرضنا لظلم من حكم معين لأكثر من مرة في مباريات مختلفة، أن نقوم بالانسحاب من المباراة ".

وأكمل مدير الكرة بالزمالك قائلاً: " عهد الانسحابات انتهى، الحكم أخطأ والجميع يعترف بذلك، سواء كان عن عمد أو بدون، لكن المباراة انتهت وكلنا بشر والجميع معرض للوقوف في أخطاء، وهذا ما أردت توضيحه ".

واختتم إسماعيل يوسف تصريحاته قائلاً: " الفريق تجمع في وسط الملعب عقب المباراة، قرأنا الفاتحة وتعاهدنا على مواصلة المشوار، فالدوري مازال طويلاً، أما الظلم الذي تعرض له الفريق فهو خاص بمجلس إدارة الفريق وهو الذي سيتمكن من إتخاذ اللازم ".

الجدير بالذكر أن الزمالك خسر مباراته أمام إنبي ليفقد صدارته للدوري المصري، حيث تجمد رصيده عند 31 نقطة يحتل بهم المركز الثاني، فيما ارتفع رصيد إنبي إلى 33 نقطة ليتربع على صدارة جدول ترتيب المسابقة.

لمشاهدة تصريحات إسماعيل يوسف.. أضغط هنا