كتب - محمد الفرماوي:

يعلم الأهلي عندما يحل ضيفا في الثانية والنصف عصرا على الجونة بالجولة السادسة عشر للدوري الممتاز، انه لا بديل امامه سوى الفوز، اذا ما أراد الدخول في المربع الذهبي للمسابقة.

الأهلي الذي يستقر في المركز الخامس برصيد 24 نقطة، يسعى لتحقيق الفوز على مضيفه فريق الجونة الذي يعاني هذا الموسم مكتفيا بالتواجد في المركز السادس عشر برصيد 16 نقطة.

ويدخل الأهلي المباراة منتشيا بانتصار معنوي بعد ضم مؤمن زكريا نجم الزمالك وهدافه في الجولات الماضية، بعد انتهاء اعارته وعودته لفريق انبي.

وضم الاسباني خوان كارلوس جاريدو، لاعبه الجديد الى قائمة الفريق، برغم عدم امكانية الدفع به في المباريات لعدم انتهاء اجراءات قيده.

تاريخيا لم يحقق الأهلي الفوز في الجونة سوى مرة واحدة، فيما تعادل في مرتين، وخسر المباراة الأخيرة له هناك.

على الجانب الآخر يسعى الالماني راينر تسوبيل المدير الفني للجونة، للتغلب على فريقه القديم الذي دربه ثلاث سنوات نهاية القرن الماضي.

وكان تسوبيل حقق فوزا على الاهلي الموسم الماضي بالجونة قال بعدها انه شعر بالألم بعد فوزه على الفريق الذي ينتمي اليه.

الجونة يدخل اللقاء وهو لم يحقق سوى 3 انتصارات هذا الموسم، ويعد من اكثر أندية الدوري تحقيقا للتعادلات برصيد 7 مباريات.

ويعد من العناصر البارزة للفريق محمود سيد الذي سجل 5 أهداف، وشريف أشرف الذي سجل ثلاثة أهداف.