كتب- أيمن جيلبرتو:

وصفت صحيفة "الجارديان" الانجليزية الشهيرة مرتضي منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك بأنه شخص "غريب الأطوار" يقسم الكرة المصرية، مشيرة في الوقت ذاته الي أنه يعد "رجل اللحظة" في مصر.

وترأس مرتضي منصور رئاسة مجلس إدارة نادي الزمالك بعد حصوله علي أعلي الاصوات من الجمعية العمومية للنادي في الانتخابات التي اقيمت مارس الماضي.

وأفرت صحيفة "جارديان" تقرير خاص عن رئيس نادي الزمالك تناولت فيه أزمته الأخيرة مع الصحفيين في مصر، واتخاذ قرارا بعد ذكر اسمه في الصحف الورقية بسبب هجومه على الصحفيين.

وأشارت "الجارديان" الي أن منصور يسعي دائما لجذب الأضواء من خلال تصريحاته المثيرة للجدل في وسائل الإعلام المختلفة والتي تسببت في رحيل اثنين مدربين عن فريق كرة القدم من بينهم أحمد حسام "ميدو" لاعب توتنهام السابق.

وتحدثت الصحيفة في التقرير عن الأزمة الأشهر بين رئيس الزمالك وجماهير ناديه متمثلة في مجموعة "الوايت نايتس" ووصفه لهم بأنهم مجموعات من المجرمين وليسوا مشجعين للكرة، حيث صرح من قبل لـ"جارديان" بأنهم يستخدمون الألعاب النارية والأسلحة، بجانب التعدي عليه أمام بوابات النادي مستخدمين مواد حارقة.

وتطرقت الصحيفة الانجليزية الشهيرة الي أن رئيس الزمالك يملك أيضا محبين وداعمين له في الوسط الرياضي بجانب أعضاء الجمعية العمومية للقلعة البيضاء، ونشر التقرير تصريحات لأحد أعضاء الزمالك أكدت فيه على "الطفرة" التي حدثت في الأعمال الانشائية في النادي بجانب بناء حمامات للسباحة وحدائق للأعضاء، وأكدت على أن الفارق بين النادي قبل وبعد تولي منصور يعد "بين السماء والأرض".

ونقل التقرير تصريحات لجمال عبدالحميد أحد نجوم كرة القدم في نادي الزمالك ومنتخب مصر الأول السابقين أشار فيها الي أن مرتضي منصور هو "الفارس" الذي جاء لينهض بمنظومة نادي الزمالك.