كتب- أيمن جيلبرتو:

نفي محمد عبدالوهاب عضو مجلس إدارة النادي الأهلي ما تردد عن تقديمه اعتذارا باسم النادي لنظيره الزمالك بسبب أزمة مؤمن زكريا لاعب الأهلي الجديد، مشيرا الي أن جلسته مع مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك كانت ودية.

وكان أحمد مرتضي منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك قد نشر صورة من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تجمع محمد عبدالوهاب ومرتضي منصور بجانب الإعلامي مدحت العدل في منزل رئيس الزمالك.

وكشف أحمد مرتضي خلال تعليقه على الصورة أن محمد عبدالوهاب قام بالاعتذار عما بدر مؤمن زكريا وتوقيعه للزمالك بعد ذلك الانتقال للأهلي مؤكدا أن النادي لم يكن يعلم بالأمر وسوف يقوم بفرض عقوبات على اللاعب.

وتحدث عضو مجلس إدارة الزمالك من خلال تصريحات اعلامية الثلاثاء أنه كان ينتظر وجود محمد عبدالوهاب في مقر اتحاد الكرة من أجل انهاء الامر بشكل ودي وفقا للاتفاق المبرم بينهم دون تقديم الأهلي لشكوي ضد ثنائي الزمالك معروف يوسف وخالد قمر.

وقال عبدالوهاب في تصريحات للصحفيين ابرزها مراسل "يالاكورة" "لا صحة لما تردد عن اعتذاري عن الخطأ الذي ارتكبه مؤمن زكريا بالتوقيع للأهلي والزمالك في وقت واحد".

وأضاف "الجلسة التي جمعتني برئيس الزمالك ونجله كانت ودية وترجمة لوساطة الاعلامي مدحت العدل الصديق المشترك دون أي تفويض من جانب مجلس إدارة النادي الأهلي".

وأكمل "لم اتقدم بأي اعتذارات لرئيس الزمالك سواء بشكل رسمي أو حتي شخصي والحديث لم يتطرق لوضع بروتكول خاص بشأن التعاقدات بين الناديين".

واختتم "نهاية الجلسة كانت الرغبة في حل الأمر بشكل ودي بسحب شكوي مؤمن زكريا وألا يقدم الأهلي شكوي ضد معروف وقمر".