كتب - طارق طلعت:

تواصل صحيفة ريكورد البرتغالية نقل التصريحات التي أطلقها المدير الفني السابق للزمالك جايمي باتشيكو والذي رحل عن تدريب الزمالك الاسبوع الماضي.

وكان المدير الفني قد رحل عن الزمالك مكتفيا بإرسال رسالة بريد الكتروني لمجلس الإدارة أكد من خلالها انه لن يعود للعمل مع الفريق من جديد.

وعقد باتشيكو مؤتمرا صحفيا للحديث عن الأزمة التي نشبت وجعلته يغادر الفريق على الرغم من تقديمه مستويات جيدة مع الأبيض.

وسألت صحيفة ريكورد باتشيكو عن كون منصور شخصية قوية في مصر.

ورد البرتغالي بأن ذلك صحيح وأنه يعرف ذلك وكان يضع ذلك في اعتباره ، مضيفا أنه وعلى الرغم من كل ذلك إلا أنه نفوذ وقوة منصور لم ترهبه.

واضاف :" كانت بيني وبين الرئيس علاقة جيدة من المرة الأولى التي تقابلنا فيها ، لقد احترمته على المستوى الشخصي ، انه فعلا قائد ، لكن ما لا اقبل به هو ان ينال أحد من كرامتي أو يتدخل في عملي ، هذه الأمور يجب ان تحترم".

وأردف :" علاقتي بالرئيس لم تعد كما كانت من قبل بعد الواقعة ، كانت هناك اشياء غريبة".

ورفض المدرب الإفصاح عن هذه الأشياء التي المح اليها.

وواصل باتشيكو :" لقد منعوني من الدخول إلى الفندق عدة مرات لأن النادي لم يدفع ، في الغالب كنت سأنام في الشارع ، ووصل الأمر في احدى المرات انني بدلت ملابسي في غرفة الأمن ، وعندما رحلت من مصر رحلت بالملابس التي ارتديها".

وعن وجهته المقبل أكد المدرب أنه قبل تولي مهام تدريب الزمالك كان لديه العديد من العروض من الصين والسعودية ومصر وبلدان افريقية اخرى إلا أنه فضل مصر حيث كان يعتقد أنه سيمكث لمدة أطول.

واختتم المدرب تصريحاته بأنه يرغب في العودة للتدريب في البرتغال.