كتب - طارق طلعت:

شرح محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي الاسباب التي تدفع فريقه لخوض مباراة المصري البورسعيدي والمؤجلة من الجولة الـ 14 من عمر الدوري والتي ستقام يوم السبت المقبل في الجونة.

وكان جدل قد دار حول المباراة في ظل وجود اصوات تطالب بعدم خوض هذه المباراة من أجل الشهداء ، وقد حرص عدد كبير من اسر الشهداء على حضور مران يوم الثلاثاء وطالبوا حسام غالي وعماد متعب بعدم خوض هذا اللقاء.

وقال طاهر في بيان صحفي يوم الخميس أنه يقدر مشاعر اسر الضحايا مؤكدا أن منظومة النادي الأهلي تشعر بالألم الذي يشعر به أهل الشهداء خاصة وأن الذين رحلوا كانوا جزءً من النادي.

وأضاف أن مجلس الإدارة لن يتنازل عن معركته من أجل الحصول على حقوق الشهداء ، مشددا على أنه مستمر في دعمه للفريق القانوني الذي يباشر القضية في المحكمة حتي يتحقق القصاص العادل لأبناء الأهلي من المجرمين .

وقال رئيس النادي أن أداء مباراة المصري لا يعني بأية حال التفريط في حقوق الشهداء .

وأردف أن الأهلي يخوض هذه المباراة لعدة اسباب أهمها أن خوض اللقاء هو في المقام الأول التزام باللوائح والقوانين وهي السمة الاساسية في النادي الأهلي ، السبب الثاني أن أنه لا يليق بالأهلي البطل ونادي القرن أن ينسحب من مباراة ويتعرض للعقوبات.

والسبب الثالث هو ان الأهلي يريد الاستمرار في الدوري من أجل الفوز المباريات والبطولات وهو الأمر الذي مات من أجله الشهداء في بورسعيد.

واختتم طاهر بأنه ملتزم بقرارات المجلس السابق فيما يخص قضية بورسعيد من عدم اللعب هناك قبل خمس سنوات.