كتب - محمد يسري مرشد:

المواجهة رقم 53 بين المصرى البورسعيدي والأهلي على أرض الأول ستكون للمرة الأولي خارج محافظة بورسعيد الذى شهدت واحدة من أكبر الكوارث  بملاعب كرة القدم فى العالم والتى راح ضحيتها 72 مشجعاً.

المصرى البورسعيدي تأسس عام 1920 من دمج ناديي الموظفين الذى تأسس عام 1916 و الأهلى المصرى البورسعيدي الذى تأسس عام 1917 تيمنا بالأهلى المصرى الذى تأسس عام 1907.

منتجع الجونة السياحي سيكون ملعب النادي المصرى تنفيذاً لقرارات اتحاد كرة القدم وتوصيات الأمن وتماشياً مع قرار مجلس إدارة الأهلى السابق الذى بمقاطعة الأنشطة الرياضية بمدينة بورسعيد لمدة 5 أعوام فات منها 3 سنوات تقريباً حتى الأن.

مواجهة السبت بين المصرى والأهلى ستحمل الرقم 53 من 56 موسماً لم يتلق الأحمر خلالها المصرى 4 مرات ، الأولى موسمي 58/59 و59/60 لهبوط المصرى إلى دورى الدرجة الثانية هذا بالإضافة إلى موسمي 62/63 و2013/2014 فى ظل نظام المجموعات.

حقق الأهلى الفوز فى 16 مباراة على أرض المصرى وتعادلا فى 22 وفاز المصرى فى 14 - منها المباراة الكارثية ، ليكون الاهلى متفوقاً على منافسه على أرضه.

فى أخر 10 سنوات وتحديد من موسم 2004/2005 ، فاز الأهلى 3 مرات والمصرى مرتين وتعادلا سلبيا مرة واحدة وايجابيا مرتين.