كتب- أيمن جيلبرتو:

يواجه النادي الأهلي أزمة جديدة خلال انطلاق مشواره في مسابقة كأس مصر تتمثل في مركز حراسة المرمي، حيث من المنتظر ان يغيب مسعد عوض حارس الفريق الحالي بسبب انضمامه لمعسكر المنتخب الأوليمبي.

ويبدأ النادي الأهلي مشواره في مسابقة كأس مصر من دور الـ32 بمباراة أمام فريق طهطا يوم 15 يناير الجاري.

وكان حسام البدري المدير الفني للمنتخب الأوليمبي قد اتفق مع مسؤولي اتحاد الكرة على عدم تركه للاعبي المنتخب للأندية للمشاركة في دور الـ32 لكأس مصر.

ويعاني الأهلي مؤخرا من نقصا في مركز حراسة المرمي بسبب اصابة الثنائي شريف إكرامي الذي أجري جراحة في الفترة السابقة ابعدته عن مباريات الفريق في الكونفيدرالية الافريقية والدوري، وأحمد عادل عبدالمنعم الذي تعرض لمزق في العضلة الخلفية في نهائي الكونفيدرالية.

وكشف طارق سليمان مدرب حراس الأهلي لـ"يالاكورة" عن أن أمامه طريقين من أجل حل أزمة حراسة المرمي في مباراة الكأس المقبلة.

ويأتي الطريق الأول وفقا لتصريحات مدرب حراس الأهلي في محاولة تجهيز شريف إكرامي بداية من غدا الأحد حيث سيتواجد في النادي الأهلي لمتابعة تأهيل الحارس نظرا لحصول اللاعبين على راحة بعد مباراة المصري.

وأشار سليمان أن الطريق الثاني في حالة الفشل في تجهيز إكرامي لمباراة الكأس هو الاستعانة بالحارس الشاب عبدالكافي رجب الذي يجلس حاليا على مقاعد البدلاء لصالح عوض، بجانب تصعيد ثلاثة حراس هم أحمد ربيع، محمد الغندور، عمر طارق.