قال إبراهيم المصري لاعب المنتخب المصري لكرة اليد إن التفوق 4-1 في بداية اللقاء تسبب في حالة من الاسترخاء لدى لاعبي الفريق، ليخسر نهاية الأمر 28-25 في ختام الدور الأول لبطولة العالم لكرة اليد.

وقال اللاعب في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء "الفريق المصري تقدم بفارق جيد في البداية وهو ما تسبب في استرخاء اللاعبين. وبعد ذلك بدأوا هم في التقدم حتى وصل الفارق في النصف الأخير من الشوط الثاني إلى خمسة
أهداف. وأمام فريق بهذه القوة البدنية من الصعب تعويض مثل هذا الفارق".
وأضاف المصري "عانينا أيضا في هذا اللقاء مثلما كان الحال في مباريات هذه البطولة من تكرار الطرد لدقيقتين، وهو ما شكل عائقا أمام الفريق".

وبعد احتلال الفريق المركز الرابع بفارق المواجهات المباشرة مع أيسلندا، لتساوي الفريقين في رصيد النقاط بخمس لكل طرف، سيذهب الفريق للمرة الأولى إلى صالة لوسيل حيث يواجه ألمانيا بطلة المجموعة الرابعة.

وعلق اللاعب على ذلك بقوله "لا أعتقد أن ذلك يمثل فارقا، يكفينا أننا نعرف أن المنتخب المصري ورائنا دوما".