محرر يالاكورة و( د ب أ ):

عاشت المنتخبات العربية في مونديال كرة اليد في قطر انتصارات وانكسارات مع اسدال الستار على فاعليات دور المجموعات للبطولة.

من بين خمسة منتخبات عربية تأهلت للمونديال.. صعدت ثلاثة فرق إلى دور الستة عشر بينما خرجت السعودية والجزائر بسجل قياسي من الهزائم.

وتأهلت قطر ومصر وتونس إلى دور الستة عشر في الوقت الذي تعرضت فيه السعودية والجزائر للهزيمة في جميع المباريات الخمس لهما في دور المجموعات.

مصر الأكثر تعرضاً للإيقاف

تلقى المنتخب المصري أكبر عدد من حالات الطرد بين جميع المنتخبات المشاركة في دور المجموعات لمونديال كرة اليد في قطر بإجمالي 37 واقعة إيقاف لمدة دقيقتين.

وتعرض لاعبو منتخب السعودية للإيقاف 35 مرة خلال المباريات الخمس للفريق في دور المجموعات يليه منتخبا سلوفينيا وايسلندا بإجمالي 33 حالة إيقاف.

وجاءت منتخبات البوسنة والهرسك والنمسا ومقدونيا في المراكز من الخامس إلى السابع كأكثر المنتخبات التي تعرض لاعبوها للطرد بإجمالي 31 واقعة إيقاف لمدة دقيقتين ثم الأرجنتين وألمانياوالتشيك وجميعا تعرضوا لـ29 واقعة إيقاف.

وتصدر المنتخب الأسباني قائمة اللعب النظيف بعد أن تلقى 14 حالة طرد وحلت قطر ثانية بإجمالي 15 حالة طرد.

وجاء المنتخب الدنماركي في المركز الثالث في قائمة اللعب النظيف بإجمالي 20 حالة طرد ثم الجزائر وبولندا بإجمالي 23 واقعة طرد.

وجاءت كرواتيا وبيلاروسيا في المركزين السادس والسابع بإجمالي 24 واقعة طرد ثم البرازيل وتونس وفرنسا بإجمالي 25 واقعة طرد.

هنداوي ضمن أفضل الحراس

ضمت قائمة أفضل عشر حراس في دور المجموعات لبطولة العالم لكرة اليد في قطر ثلاثة لاعبين عرب.

وحل الحارس القطري دانييل ساريتش في المركز السادس وجاء المصري كريم هنداوي في المركز الثامن وذهب المركز العاشر إلى التونسي مجيد حمزة.

وجاء في المركز الاول الحارس الأسباني جونزالو بيريز دي فارجاس بعد تصديه لـ47 تسديدة من أصل 112 تسديدة بنسبة نجاح بلغت 42 بالمئة.

وحل الدنماركي يانيك جرين والكرواتي فيليب ايفيتش في المركزين الثاني والثالث بعد أن تصدى الأول لـ26 تسديدة من اصل 63 تسديدة وتصدى ايفيتش لـ31 تسديدة من أصل 76 تسديدة، ولكنهما سجلا نفس نسبة النجاح 41 بالمئة.

وجاء التشيكي بيتر ستوشل رابعا بنسبة نجاح 39 بالمئة يليه السويدي ماتياس اندرسون بنسبة نجاح 38 بالمئة ثم القطري ساريتش في المركز السادس بنسبة نجاح 37 بالمئة.

وحل الحارس السلوفيني بريموز بروست سابعا بنسبة نجاح 36 بالمئة.

وجاء هنداوي في المركز الثامن بنسبة نجاح 35 بالمئة وهي نفس نسبة نجاح الحارس الألماني كارستن ليشتلين والتونسي مجيد حمزة والنمساوي نيكولا مارينوفيتش والفرنسي سيريل دومورين.

مصر سابع أفضل دفاع

أنهى المنتخب الإيراني مشواره في مونديال كرة اليد في قطر عبر تصدره قائمة أسوأ خط دفاع في البطولة.

واهتزت الشباك الإيرانية 172 مرة خلال 5 مباريات بنسبة تبلغ أكثر من 34 هدفا في المباراة الواحدة، بعد ان تعرض الفريق للهزيمة في جميع مبارياته الخمس بالبطولة.

وحل المنتخب السعودي في المركز الثاني في قائمة أسوأ خط دفاع بعد أن اهتزت شباكه 165 خلال خمسة هزائم تعرض لها، بنسبة تبلغ 33 هدفا في المباراة الواحدة.

وفي المركز الثالث جاء منتخب تشيلي بعد أن اهتزت شباكه 164 مرة يليه المنتخب الجزائري في المركز الرابع بعد أن اهتزت شباكه 161 مرة علما بأن كلاهما تعرض للهزيمة في جميع المباريات الخمس بدور المجموعات.

وفي المركز الخامس جاء منتخب بيلاروسيا بعد أن اهتزت شباكه 155 مرة ثم منتخب سلوفينيا حيث اهتزت شباكه 145 مرة ثم البرازيل التي استقبلت شباكها 143 هدفا ثم منتخب النمسا في المركز الثامن حيث منيت شباكه بـ140 هدفا ثم منتخبا مقدونيا والتشيك وكلاهما اهتزت شباكه 138 مرة.

أما أفضل خط دفاع فكان من نصيب المنتخب السويدي الذي اهتزت شباكه 109 مرة فقط يليه منتخب بولندا حيث اهتزت شباكه 121 مرة وجاء منتخب قطر في المركز الثالث حيث اهتزت شباكه 122 مرة مقابل 123 هدف سكنت شباك الأرجنتين وحلت كرواتيا وألمانيا في المركزين الخامس والسادس بعد أن منيت شباكهما بـ124 هدفا ثم مصر في المركز السابع حيث اهتزت شباك الفراعنة 125 مرة ثم منتخبا أسبانيا والدنمارك وكلاهما اهتزت شباكه 127 مرة ومنيت شباك فرنسا والبوسنة بـ128 هدفا.

أسبانيا الأكثر تسجيلا للاهداف

أثبت المنتخب الأسباني أن فوزه بلقب مونديال كرة اليد في 2013 لم يكن وليد الصدفة وذلك بعد النتائج المذهلة التي حققها في نسخة مونديال قطر.

وسجل المنتخب الأسباني العلامة الكاملة في المجموعة الأولى لمونديال قطر بتحقيقه الفوز في جميع المباريات الخمس التي خاضها، وبعدد قياسي من الأهداف.

ويمتلك الماتادور الأسباني أعلى معدل تسجيل في دور المجموعات برصيد 162 هدفا بنسبة تبلغ أكثر من 32 هدفا في المباراة الواحدة.

وجاء منتخب سلوفينيا كثاني أعلى معدل تهديف برصيد 160 هدفا بواقع 32 هدفا في المباراة الواحدة.

وفي المركز الثالث جاء منتخب كرواتيا برصيد 158 هدفا بنسبة تقل قليلا عن 32 هدفا في المباراة الواحدة، بعد أن حقق الفريق الفوز في جميع مبارياته الخمس بدور المجموعات.

وجاء منتخب الدنمارك في المركز الرابع برصيد 154 هدفا ثم منتخب مقدونيا برصيد 153 هدفا يليه منتخب ألمانيا برصيد 150 هدفا ثم منتخبا بيلاروسيا والنمسا في المركزين السابع والثامن ولكل منهما 147 هدفا ثم البرازيل برصيد 146 هدفا ثم منتخب التشيك في المركز العاشر برصيد 145 هدفا.

أما أسوأ معدل تسجيل فكان من نصيب المنتخب السعودي برصيد 87 هدفا بعد ان تعرض الفريق للهزيمة في جميع مبارياته الخمس بدور المجموعات.

والفريق السعودي هو الوحيد في المونديال الذي يمتلك معدل تسجيل يقل عن 100 هدف.

وحل منتخب تشيلي في المركز الثاني كأسوأ خط هجوم بعد أن سجل 104 هدفا يليه منتخب الجزائر برصيد 109 هدفا ثم البوسنة برصيد 118 هدفا يليه ايران وايسلندا وكلاهما سجل 127 هدفا ثم تونس والأرجنتين وكلاهما سجل 132 هدفا ثم روسيا في المركز التاسع برصيد 133 هدفا وأخيرا بولندا ومصر وكلاهما سجل 135 هدفا.

قطر الأكثر نقاطاً

احتل المنتخب القطري المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد ثماني نقاط وجاءت تونس في المركز الرابع بالمجموعة الثانية ومصر في المركز الرابع بالمجموعة الثالثة برصيد خمس نقاط لكل منهما، فيما تذيلت الجزائر والسعودية المجموعتين الثالثة والرابعة على الترتيب بلا رصيد من النقاط.

وتفوق منتخب العنابي على نظرائه من المنتخبات العربية على مستوى النتائج والاحصائيات بعد أن حقق الفوز في أربع من أصل خمس مباريات في دور المجموعات، بينما جاءت هزيمته الوحيدة على يد منتخب أسبانيا حامل اللقب.

واستهل العنابي مشواره في البطولة بالفوز على البرازيل بفارق خمسة اهداف ثم هزم تشيلي بفارق سبعة أهداف وسلوفينيا بفارق هدفين لكنه سقط أمام أسبانيا بفارق ثلاثة أهداف قبل أن يستعيد نكهة الانتصارات ويهزم بيلاروسيا بفارق أربعة أهداف في الجولة الاخيرة.

أما منتخب تونس فقد تأهل بصعوبة شديدة إلى دور الستة عشر، وذلك بعد أن خسر في أول مباراتين له امام مقدونيا بفارق 8 أهداف وأمام وكرواتيا بفارق ثلاثة أهداف قبل أن يستعيد توازنه ويتعادل مع النمسا 25 / 25 ثم هزم البوسنة بفارق ثلاثة أهداف وإيران بفارق سبعة أهداف.

أما منتخب مصر فقد سجل بداية مفاجئة في البطولة وسحق نظيره الجزائري بفارق 14 هدفا لكنه خسر مباراته الثانية أمام فرنسا بفارق أربعة أهداف ثم هزم التشيك بفارق ثلاثة اهداف قبل أن يفرط في الفوز على السويد ويتعادل معها 25 / 25 ثم أنهى مشواره في دور المجموعات بهزيمة غير متوقعة أمام ايسلندا بفارق ثلاثة أهداف ليتراجع إلى المركز الرابع في المجموعة الثالثة.

المنتخب الجزائري تأثر كثيرا بهزيمته في المباراة الاولى أمام مصر حيث أعقب ذلك الهزيمة بفارق 8 أهداف امام ايسلندا والسويد ثم خسر بفارق ستة أهداف امام فرنسا ثم أنهى مشواره في البطولة بالهزيمة بفارق 16 هدفا امام التشيك.

ولا يختلف الوضع كثيرا بالنسبة للمنتخب السعودي الذي استهل مشواره في البطولة بالهزيمة بفارق عشرة أهداف أمام روسيا ثم بفارق 20 هدفا أمام الدنمارك ثم بفارق 12 هدفا أمام الأرجنتين ثم بفارق 19 هدفا أمام بولندا وأخيرا خسر بفارق 17 هدفا امام المانيا.

ويمتلك المنتخب السعودي أسوأ خط دفاع وخط هجوم على مستوى المنتخبات العربية حيث سجل 87 هدفا واهتزت شباكه 165 مرة بينما سجل الفريق الجزائري 109 هدفا ومني مرماه بـ161 هدفا والمنتخب التونسي سجل 132 هدفا واهتزت شباكه 133 مرة اما المنتخب المصري فسجل 135 هدفا واهتزت شباكه125 مرة بينما سجل المنتخب القطري 137 هدفا واهتزت شباكه 122 مرة، أي أن العنابي يمتلك اقوى خط هجوم وخط دفاع بين المنتخبات العربية.

كما أن الفريق القطري حصد أعلى عدد من النقاط بين جميع الفرق العربية برصيد 8 نقاط مقابل خمس نقاط لمصر وتونس في الوقت الذي لم تحصد فيه السعودية والجزائر أي نقاط.

وفي دور الستة عشر تنتظر مصر وتونس، وهما المنتخبان الوحيدان اللذان تأهلان إلى الدور قبل النهائي لمونديال اليد من خارج أوروبا في 2001 و2005 على الترتيب، مهمة صعبة للغاية حيث يلتقي الفراعنة مع ألمانياوتصطدم تونس بأسبانيا حاملة اللقب.

أما منتخب قطر فستكون مهمته أسهل كثيرا حيث يلاقي منتخب النمسا صاحب المركز الثالث بالمجموعة الثانية.

وينتقل منتخبا السعودية والجزائر إلى كأس الرئيس حيث يلتقيا معا غدا الاثنين على أن يلتقي الفائز منهما مع الفائز من المباراة التي الأخرى التي تجمع بين تشيلي وإيران، ويلعب الخاسر مع الفريق الخاسر من المواجهة الاخرى.

الهداف

تصدر السلوفيني دراجان جاييتش قائمة هدافي بطولة العالم لكرة اليد في قطر مع اسدال الستار على منافسات دور المجموعات مساء السبت.

وسجل جاييتش 43 هدفا من 59 تسديدة بنسبة نجاح 73 بالمئة ليقود المنتخب السلوفيني لدور الستة عشر عبر احتلال المركز الثالث في المجموعة الاولى.

وحل القطري زاركو ماركوفيتش ثانيا في قائمة الهدافين برصيد 41 هدفا من 72 تسديدة بنسبة نجاح 57 بالمئة ليعبر بالعنابي إلى دور الستة عشر باحتلال وصافة المجموعة الاولى.

وفي المركز الثالث جاء المقدوني كيريل لازاروف برصيد 38 هدفا من 67 تسديدة بنسبة نجاح 57 بالمئة ليمنح مقدونيا تأشيرة الصعود إلى دور الستة عشر عبر احتلال المركز الثاني بالمجموعة الثانية.

وحل الأرجنتيني فيدريكو بيتزارو والنمساوي روبرت فيبر في المركزين الرابع والخامس برصيد 34 هدفا لكل منهما، علما بأن الأرجنتين والنمسا صعدا أيضا إلى دور الستة عشر.

واحتل المراكز من السادس إلى التاسع الكرواتي إيفان كوبيتش والبرازيلي فيليب ريبييرو والاسباني فاليرو ريفيرا والنمساوي راؤول سانتوس برصيد 28 هدفا لكل منهما، مع العلم أن كرواتيا وأسبhنيا والنمسا والبرازيل صعدوا جميعا إلى دور الستة عشر.

وفي المركز العاشر جاء دزيانيس روتينكا برصيد 27 هدفا لكنه لم ينجح في قيادة بيلاروسيا لدور الستة عشر.