كتب - عبد القادر سعيد:

تحدث نجما الزمالك السابقان وليد صلاح عبد اللطيف وتامر عبد الحميد عن مباراة الأهلي والزمالك الشهيرة التي انتهت بستة أهداف مقابل هدف للفريق الأحمر في بطولة الدوري المصري عام 2002.

وفي تصريحات تلفزيونية لقناة "MBC" قال تامر عبد الحميد:"أتوفيستر فاجئنا بخطة جديدة تماماً في الملعب، وأجبرنا على اللعب بطريقة (4-4-2) لأول مرة".

وتقدم الأهلي وقتها مبكراً بهدف في الدقيقة الرابعة عن طريق رضا شحاته لتتوالي الأهداف والفرص الضائعة على مرمى الزمالك حتى انتهى اللقاء بنصف دستة أهداف في ليلة غير موفقة للزمالك ومدربهم.

وأضاف تامر قائلاً: "هذه المباراة أعادت الأهلي للمنافسة على لقب الدوري من جديد، كنت تائهاً في الملعب، لم يحدد المدرب دوري وإلى أين أذهب عندما تكون الكرة بحوذتي أو العكس، فقررت أن ألعب خط وسط مدافع!"، مضيفاً:"تعرضت للطرد في نهاية المباراة، بصراحة كنت أتمنى الخروج مبكراً".

أما وليد صلاح عبد اللطيف مهاجم الزمالك السابق فقد تحدث عن اللقاء قائلاً: "لم نلعب على خطة المباراة من قبل، لم نقم حتى باستخدامها في التدريبات، كان قراراً غريباً".

وأنهى عبد اللطيف قائلاً:"رضا سيكا لم يكن جاهزاً ولعب في قلب الدفاع، كان هناك عدم انضباط تكتيكي من المدرب، لم نخسر هذه المباراة، المدرب هو الذي خسر".