(د ب أ)-

أشاد حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد كثيرا بمونديال قطر 2015، مثمنا جهود اللجنة المظمة للبطولة.

وقال مصطفى في المؤتمر الختامي للبطولة اليوم الأحد في صالة لوسيل "كلنا نشعر بالسعادة كل شيء سار بشكل مذهل.. اود أن أشيد بالنيابة عن الاتحاد الدولي باللجنة المنظمة والشيخ جوعان بن حمد رئيس اللجنة المنظمة".

وتابع "لقد قامت اللجنة المنظمة بحل جميع المشاكل المتعلقة بالبطولة".

وأشار "لأول مرة يكون لدينا فرق قوية جاءت من خارج أوروبا وهذا دليل على ان الاتحاد يسير في الاتجاه الصحيح، ودليل أيضا على نجاح الاتحاد الدولي في الدعاية والترويج للعبة".

وشدد مصطفى على أن المستوى الفني للبطولة كان مرتفعا جدا خاصة فيما يتعلق بحراس المرمى.

وفيما يتعلق تغيير لوائح تجنيس اللاعبين ، أشار مصطفى إلى أن الاتحاد الدولي ليس له علاقة بهذا الأمر، وأن هذه اللوائح يقرها الكونجرس، وهو الجهة المسئولة عن تشريع القوانين واللوائح.

وأكد مصطفى أن قطر لم تخالف اللوائح فيما يتعلق بتجنيس مجموعة من اللاعبين، ولكنها سعت لبناء فريق قوي قادر على المنافسة على الصعيد الدولي وفقا لقوانين الكونجرس، وهذا حق مشروع لأي فريق.

وأضاف "العديد من الدول تستعين بلاعبين مجنسين مثل فرنسا ودول أخرى.. أي دولة لها الحق في استخدام كافة التسهيلات لكي تمتلك فريقا قويا وذلك يحدث في كرة القدم أيضا".

وفي السياق ذاته أكد الشيخ جوعان بن حمد رئيس اللجنة المنظمة للمونديال أن اربعة لاعبين فقط في المنتخب القطري قاموا بتغيير جنسياتهم، بينما حصل باقي اللاعبين على الجنسية القطرية وهم في سن المراهقة.

ومن ناحية اخرى أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد أن قارة اسيا ستحصل على مقعد إضافي رابع في المونديال بدءا من النسخة المقبلة في فرنسا، وذلك عقب وصول قطر إلى المباراة النهائية.

وشدد مصطفى على ان مونديال قطر شهد 125 اختبارا للمنشطات دون ظهور حالة مخالفة واحدة، علما بان النسخ السابقة للمونديال كانت تشهد بين 60 و70 اختبارا فقط.

وحول إمكانية اقامة النسخ المقبلة من المونديال في مدينة واحدة بدلا من اقامتها في أكثر من مدينة، أوضح مصطفى "عندما تقام البطولة في مدينة واحدة يكون الوضع أسهل ولكننا لا نفرض على الدولة المنظمة اقامتها في مدينة واحدة أو أكثر".

وأضاف "في بعض الدول ذات المساحات الشاسعة مثل فرنسا وروسيا وألمانيا يصعب اقامة البطولة في مدينة واحدة، بينما في دول أخرى يكون من الأفضل استضافة البطولة في مدينة واحدة".

وأشاد الشيخ جوعان بن حمد كثيرا بالمنتخب القطري بعد وصوله إلى المباراة النهائية للمونديال والمنافسة على اللقب، مشيرا إلى أن ما حققه العنابي يعد انجازا كبيرا ليس لدولة قطر فقط بل للعالم العربي أجمع".

وفيما يتعلق بقدرة قطر على استضافة الاولمبياد، أكد الشيخ جوعان "قطر جاهزة لاستضافة لأي حدث في أي وقت".

ومن جانبه أكد الدكتور ثاني الكواري مدير عام اللجنة المنظمة لمونديال قطر ان عائدات بيع تذاكر البطولة بلغت تسعة ملايين ريال، سيتم التبرع بها إلى جمعية "علم طفلا".

وأشار ناصر الخليفي رئيس شبكة قنوات "بي.ان" سبورت إلى أن مونديال قطر سجل رقما قياسيا في أعداد المشاهدين للبطولة، بإجمالي مليار مشاهد قبل بدء مباراتي المركزين الثالث والرابع والمباراة النهائية.

وشهد المؤتمر توقيع عقد مونديال 2017 بين الاتحاد الدولي لكرة اليد والاتحاد الفرنسي للعبة.