كتب - طارق طلعت:

وجه الأمريكي بوب برادلي المدير الفني السابق للمنتخب المصري رسالة إلى الجماهير المصرية في الذكرى الثالثة لأحداث كارثة بورسعيد.

وفي 1 فبراير 2012 فقد النادي الأهلي 72 من جماهيره في مباراة كرة قدم أمام النادي المصري في بورسعيد.

ووجه الأمريكي بوب برادلي رسالة إلى الشعب المصري من خلال يلاكورة قال فيها :" لا يمكن أن انسى يوم 1 فبراير 2012 ، لا يمكنني أن أنسى الشباب الذين فقدوا أرواحهم في ملعب كرة قدم ، لم انسى عائلاتهم التي فقدتهم إلى الأبد ، كما أنه لا يمكنني أن انسى الأسئلة التى لم تجد اجابة حتى الآن".

وأضاف برادلي :" لا يمكن أن أنسى اللاعبين وما شاهدوه في هذا اليوم ، لكن أيضا لا يمكن أن انسى الاصرار من جانب هؤلاء اللاعبين وقوتهم وحبهم لمصر".

واختتم :" أسف لأني لم أكن في النادي الأهلي اليوم في الذكرى الثالثة ، افكر في اصدقائي المصريين وأنا حزين لأنني لست معهم ، لا يمكن أن انسى ايامي معهم واثق فيهم جميعا".

وكان برادلي مديرا فنيا للمنتخب المصري اثناء وقوع الكارثة.