كتب - أيمن جيلبرتو:

تناقلت تقارير صحفية تونسية أن الاتحاد التونسي لن يقدم أي اعتذار للاتحاد الافريقي لكرة القدم "الكاف" عن أحداث مباراة غينيا الاستوائية في امم افريقيا الأخيرة وفقا لعقوبات الكاف الأخيرة.

وسبق وأن أعلن الاتحاد الافريقي لكرة القدم "الكاف" عن عقوبات صادمة تجاه الاتحاد التونسي بسبب اعتداء اللاعبين والاداريين على حكم مباراتهم مع غينيا الاستوائية بجانب الاتهامات التي طالت الاتحاد الافريقي يالتأمر على تونس لصالح اصحاب الأرض.

وكان المنتخب التونسي قد خسر من غينيا الاستوائية 2-1 في ربع نهائي أمم إفريقيا 2015 في لقاء شهد أزمة تحكيمية بعد احتساب ركلة جزاء غير صحيحة لصالح غينيا الاستوائية في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني سجلوا منه هدف التعادل ثم الفوز في الوقت الاضافي.

وطالب الاتحاد الافريقي نظيره التونسي بتقديم اعتذار رسمي للكاف عما بدر من البعثة التونسية من تصريحات واتهامات ضد الكاف بجانب غرامة مالية قدرها 50 الف دولار مع تحمل التلفيات التي حدثت في ملعب المباراة نتاج ما حدث.

ووفقا لتقارير في اذاعة "شمس اف ام" و "راديو موزاييك" فإن اعضاء الاتحاد التونسي قد اجتمعوا الاربعاء واتخذوا قرارا بعدم تقديم اي اعتذار رسمي للكاف عن أحداث لقاء غينيا الاستوائية.

الجدير بالذكر أن الكاف شدد في عقوباته أن الاعتذار اذا لم يتقدم بحد اقصي يوم 5 فبراير ستجتمع اللجنة التنفيذية لمناقشة العقوبات التي قد تٌغلظ لحد عدم المشاركة في امم افريقيا 2017.