كتب – عبد القادر سعيد:

تعادل فريق المصري مع الإسماعيلي بنتيجة (1-1) ضمن منافسات الجولة العشرون في بطولة الدوري المصري التي أقيمت على استاد الإسماعيلية بدون حضور جماهيري.

التعادل رفع رصيد الإسماعيلي إلى 29 نقطة في المركز الثامن بفارق نقطة واحدة عن المصري صاحب المركز التاسع ليفشل الفريقين في التقدم لأعلى الجدول.

ملخص الشوط الأول

بدأت المباراة بمحاولات من الفريقين لتأمين الجانب الدفاع لتغيب الفرص الهجومية خلال الربع ساعة الأولى التي شهدت أسلوب من اللعب بدرجة أقل من المتوسط.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح الإسماعيلي في الدقيقة 25 تصدى لتنفيذها اللاعب أحمد سمير فرج ليحولها بيسراه إلى شباك المصري معلناً عن هدف أول.

وكاد أبو زيادة أن يضاعف التقدم للإسماعيلي في الدقيقة 28 بعدما انطلق في دفاعات الإسماعيلي وسدد لكن كرته ضلت طريق الشباك رغم تقدم الحارس عواد خارج مرماه.

وتصدى الحضري لقذيفة من عاشور الأدهم في الدقيقة 34 بعدما سدد من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لكن حارس الإسماعيلي كان لها بالمرصاد.

وفي لقطة رائعة سدد أحمد رؤوف قذيفة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 43 لتلمس أيادي الحضري وتتحول لضربة ركنية لم يستفد منها الفريق الأخضر لينتهي الشوط بتقدم الإسماعيلي.

ملخص الشوط الثاني

وكاد رؤوف أن يتعادل في الدقيقة الثانية بعد انطلاقة رائعة من الجهة اليمنى ليمر من دفاع الإسماعيلي وينفرد بالحضري الذي انقض بسرعته على الكرة ليلتقطها قبل أن يصل إليها رؤوف.

وشهدت الدقيقة 52 تسجيل هدف التعادل للمصري بعد عرضية أرضية من الجهة اليسرى قابلها حمادة يحيى بتسديدة قوية بيمناه ليضعها بسهولة في شباك الإسماعيلي دون أي محاولة من الحضري لمنع الهدف.

وتعرض الحارس محمد عواد لإصابة خطيرة في الدقيقة 63 بعد أن تدخل معه لاعب الإسماعيلي وركله في رأسه ليدخل الحارس في حالة إغماء وتتدخل سيارة الإسعاف فوراً في أرض الملعب لانتشاله وتحويله للمستشفى لعمل اللازم.

وهدأت المباراة تماماً بعد إصابة حارس المصري حيث لم تشهد أي محاولات حتى النهاية بعد أن اقتنع كلا الفريقين بالنقطة، لينتهي اللقاء بنتيجة (1-1).

لمشاهدة هدفا اللقاء اضغط هنا