يرى ماجد سامي رئيس نادي وادي دجلة أن بعض الأندية تواجه "تحيز" لصالح أندية أخرى ببطولة الدورى بسبب الشركة الراعية لإتحاد الكرة.

وباع وادي دجلة حقوق بث مبارياته بالإضافة إلى 6 أندية أخري من ضمنها الأهلى لشركة راعية غير الشركة الأخرى التى ترعي الإتحاد وتملك حقوق الـ 13 نادياً الأخرين.

وقال سامي فى تصريحات تيلفزيونية :" الأندية السبعة تواجه تحيزاً لصالح أندية أخرى بسبب حقوق الرعاية".

وأضاف : يوجد " شغل من تحت الترابيزة"  ليس من اتحاد الكرة ولكن من شركته الراعية.

وفسر " من الممكن أن تكون هناك مكالمات خفية يجريها متحكمين لتغيير مثار اشياء من أجل خدمة مصالح عن مصالح".

وحول مدي تأثر التحكيم بهذا التحيز رد رئيس نادي وادى دجلة : من يعمل تحت "الترابيزة" من الممكن ان يرتكب مصيبة فى أى اتجاه.

واتبع " ليس وادي دجلة فقط من يتعرض لهذا التحيز بل كل الأندية التى لم تبيع حقوقها للشركة الراعية لإتحاد الكرة ".

وضرب ماجد سامي مثال وقال : ضربة الجزاء التى احتسبت للمقاصة أمس ، انظروا ماذا يحدث للأندية التى لم تتعاقد مع الشركة الراعية لإتحاد الكرة وستتأكدوا أنه " شغل تحت الحزام".

وأنهى :" الأندية السبعة لن تصمت تجاه ما يحدث".

لمشاهدة هجوم رئيس وادي دجلة اضغط هنا