أوضح مصطفى عبدالخالق عضو مجلس إدارة نادي الزمالك المستقيل مؤخراً من منصبه أن سبب تقدمه باستقالته هو أسلوب تعامل مجلس إدارة النادي مع الأحداث الأخيرة.

وراح 22 شخصاً ضحية خلال لقاء الزمالك وإنبي الذي أقيم الأحد بملعب الدفاع الجوي.

وقال عبدالخالق في تصريحات لمراسل "يالاكورة" : "استقالتي سببها عدم تعامل مجلس إدارة النادي مع الأحداث التي جرت يوم الأحد وأدت لوفاة 22 شخصاً."

وأكمل: "المجلس لم يعقد اجتماع طارىء وهو ما أثار غضبي، وأرفض اتهامي بالهروب من المسؤولية فالمجلس لم يقم بأي موقف إيجابي بعد الكارثة."

وحول رأيه في كيفية التعامل مع الأزمة رد: "يجب مخاطبة المخطىء وانتظر نتيجة التحقيقات ولن أزايد على أرواح الضحايا."