أعرب البوركيني محمد كوفي لاعب فريق الزمالك عن ضيقه بسبب من وصفهم بالراغبين بالظهور كأبطال على حسابه وزملائه في الفريق.

وكانت انتقادات حادة قد وجهت للاعبي الزمالك لموافقتهم على خوض مباراة الزمالك وإنبي يوم الأحد رغم وفاة 22 شخصاً من الجماهير قبل انطلاق المباراة.

وقال كوفي في تصريحات عبر صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" : "منذ اليوم الأول لي مع الزمالك وأنا تعهدت أمام الله أن أحارب من أجل النادي وجماهيره قدر المستطاع."

وأكمل: "لم أحب جماهير في حياتي كما عشقت جمهور الزمالك، لكن ما أحزنني أن هؤلاء  الذين أرادوا أن يظهروني وزملائي بشكل سيء كي يرون أنفسهم أبطالاً."

"لا أعلم لماذا فعلوا ذلك؟ لماذا يستغلوا موقفاً عصيباً، لقد بكيت في السوبر عندما أهدرت ركلة جزاء من أجل جمهور الزمالك، فكيف لا أبكي على من ماتوا؟ أنا أب وأعرف شعور الأب الذي فقد ابنه."

وأضاف: "كل الصفحات المنتمية لنادي الزمالك تحاول إظهارنا بشكل سيء، حازم إمام كمثال، ورسالتي لجمهور الزمالك: "أعلم أنكم في منتهى الحزن وتيقنوا أني مثلكم، أعذركم وأسامحكم لو قمتم بسبي وزملائي فلكم عذركم بسبب حالة الغضب، الأيام ستثبت لكم كل شيء، وأسال الله أن يسامح أي شخص قام بسبي أو سب زملائي، لكن الذين يريدون الظهور أبطالاً فأنا لن أسامحكم مطلقاً.".