أكد شريف حبيب رئيس مجلس إدارة نادي المقاولون العرب أنه كان يتوقع أن يستقيل عدد من المسؤولين من مناصبهم عقب حادث ستاد الدفاع الجوي، والذي راح ضحيته 22 مشجعاً لنادي الزمالك.

وحمل شريف حبيب في تصريحات تليفزيونية مسؤولية الحادث لوزارتي الداخلية والشباب والرياضة، ولنادي الزمالك، مشيراً إلى أن حكم المسؤولية يتفاوت بين الثلاثي.

وصرح رئيس المقاولون قائلاً: " وزارة الداخلية ونادي الزمالك ووزارة الشباب والرياضة جميعهم مسؤولون عما حدث في ستاد الدفاع الجوي، الجميع مدان طالما سقط ضحايا ".

وأكمل: " انتظرت استقالة عدد من المسؤولين عقب هذا الحادث، ولكنه لم يحدث، وهو ما أتعجب منه خاصة، فالثلاث جهات عليهم إدانه فيما جاء في تلك الكارثة المروعة ".

وأضاف: " في المغرب تمت إقالة وزير الرياضة بسبب سوء حالة ملعب مباراة في كأس العالم للأندية، عندما امتلئت أرضية الملعب بالمياة بفعل الأمطار ".

واختتم: " ما حدث في المغرب كان مجرد مياة في الملعب، ولا يوجد بها قتلى كما حدث في ستاد الدفاع الجوي، يجب أن يتحمل المسؤولين الأمر سياسياً على الأٌقل ".