شارك لاعب النادي الأهلي محمد ناجي "جدو" في تقسيمة الفريق والتي جرت اليوم الأربعاء لأول مرة منذ فترة طويلة ، في الوقت نفسه تعافى محمد رزق بشكل تام من الإصابة التي كانت قد لحقت به.

وتعرض جدو للإصابة بالرباط الصليبي خلال مباراة النادي الأهلي مع النجم الساحلي مايو الماضي  ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس الكونفيدرالية والتي توج الأهلي بلقبها على حساب سيوي سبور الإيفواري.

وخضع جدو لعمليات جراحية ومراحل تأهيلية قبل أن يعود من جديد للمشاركة في تدريبات النادي الأهلي في إطار الاستعداد لقادم المواجهات.

وأفاد مراسل يالاكورة أن جدو شارك لأول مرة مع باقي عناصر الفريق في التقسيمة كاملة وظهر في كامل لياقته البدنية وهو ما يعلن جاهزية اللاعب الكاملة للاستحقاقات المقبلة.

كما شهدت التدريبات مشاركة كاملة أيضا من جانب محمد رزق والذي كان قد تعرض لحادث سير أبعده عن مباراة السوبر الافريقي أمام وفاق سطيف الجزائري والتي جرت يوم السبت الماضي في البليدة وخسرها الأحمر بركلات الترجيح.

واكتفي قائد الأهلي حسام غالي بتدريبات تأهيلية بعد الإصابة التي تعرض لها في الجزائر وتم تشخيصها على أن جزع في الرباط الداخلي للركبة ، فيما غاب عبد الله السعيد عن هذه الحصة.