أكد محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري والمتحدث باسم المجلس أن فرص التعاقد مع مدرب أجنبي لقيادة منتخب مصر مازلت قائمة وفقا للمتغيرات الجديدة، بينما تحدث ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد أن المفاوضات مع مع الأجانب وصلت لطريق مسدود.

وكانت تصريحات خرجت من مسؤولي اتحاد الكرة تؤكد أن حسن شحاتة هو المدير الفني القادم لمنتخب مصر نظرا لعدم القدرة على التعاقد مع مدير فني أجنبي في الفترة المقبلة.

وأشار الشامي في تصريحات لبرنامج "ملعب الخامسة" "مازال هناك فرصة للتعاقد مع مدرب اجنبي بعد التغييرات التي حدثت بقرار عودة الدوري وطرح اسماء جديدة على الطاولة بأسعار مناسبة، في الاجتماع المقبل سنركز في مسألة عودة الدوري وارجاء امر المدرب لاجتماع أخر".

وأضاف "لا يوجد اي تصريح رسمي بشأن تعيين حسن شحاتة مديرا فنيا للمنتخب، ولكن في حالة عدم الاتفاق على اسم مدرب اجنبي على مستوي عالي سيكون حسن شحاتة هو الافضل للمرحلة المقبلة".

وأكمل "نحن في مأزق بالتأكيد بسبب قرار عودة الدوري في وقت متأخر لكن بالتأكيد هذا افضل بكثير من قرار الغاءه، الكرة المصرية تعرضت لمعاناه بسبب عدم الاستقرار والالغاء في السنوات الأخيرة وتراجع الدوري لصالح درويات عربية اخري".

وتابع "لدينا السيناريو المناسب لاستئناف الدوري في هذا الموعد وفترات التوقف وموعد انطلاق الدوري الجديد خاصة وان الدوري الجديد سيكون من 18 نادي وبالتالي هناك توفير في عدد الاسابيع، حتي فيما يخص فترة القيد لدينا حلول للقيد الافريقي والمحلي".

وقرر مجلس الوزراء عودة الدوري المصري من جديد بعد نهاية فترة الحداد على أرواح ضحايا مأساة الدفاع الجوي والتي حدثت يوم 8 فبراير الماضي والتي راح ضحيتها 22 من جماهير الزمالك.

وكان مجلس الوزراء قد قرر تأجيل بطولة الدوري لأجل غير مسمى بعد وقوع مأساة الدفاع الجوي ، ورفض المجلس التطرق لأمر عودة الدوري في الاجتماع الذي جرى الاسبوع الماضي.

وعلى جانب أخر صرح ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة لقناة "الحياة 2" "ما علمته أن المفاوضات مع المدربيين الأجانب وصلت لطريق مسدود، والاتجاه الأن للتعاقد مع مدرب وطني".