مرحلة جديدة تنتظر المحترف المصري الأبرز في أوروبا محمد صلاح بعد أن ينتهي من المواجهة الصعبة التي تنتظر فريقه الإيطالي فيورنتينا أمام توتنهام مساء الخميس في الدوري الأوروبي.

فقد نجح لاعب تشيلسي المعار للفيولا في تسجيل هدفين في الدوري الإيطالي لفريقه والظهور بشكل طيب في لندن أمام توتنهام ذهاباً ليقتنص مكانة أساسية في تشكيل مونتيلا.

لكن ماذا ينتظر صلاح في الدوري الإيطالي بعد أن ينتهي من مواجهة الفريق الذي يعرفه جيداً توتنهام نهاية الأسبوع الجاري، مواجهات في غاية الصعوبة ستحدد بشكل كبير المركز الذي يمكن لفيورنتينا تحقيقه في الدوري ومدى قدرته على الاستمرار في الكأس.

كبار إيطاليا

سيخوض صلاح أول مباراة من العيار الثقيل في الدوري الإيطالي عندما يخرج مع فيورنتينا إلى ملعب سان سيرو ليواجه فريق إنتر ميلان في أول أيام مارس المقبل.

وبعدها بأربعة أيام سينتقل صلاح إلى ملعب يوفنتوس أرينا مع فريقه ليخوض مواجهة أصعب ومع فريق أكثر صعوبة عندما يحين موعد خوض نصف نهائي كأس إيطاليا بين يوفنتوس وفيورنتينا.

ولن يلحق صلاح في التقاط الأنفاس سريعاً حيث سيطير بعد ذلك إلى روما لمواجهة فريق لاتسيو على ملعب الأوليمبيكو يوم 9 مارس لتستمر المواجهات النارية للفيولا.

ويحين موعد لقاء صلاح مع نظيره المصري الأصل الإيطالي الجنسية ستيفان شعراوي يوم 15 مارس بعد مواجهة لاتسيو عندما يواجه فيورنتينا على ملعبه وبين جماهيره فريق ميلان.

رد فعل

نجح صلاح برد فعله القوي في الدوري الإيطالي واليوروبا ليج على إعادة اسمه بقوة في الصحافة الأوروبية بعد عام كامل من التجميد على دكة بدلاء مورينيو في تشيلسي ليثبت أنه من اللاعبين الكبار التي تنتظرهم أوروبا في السنوات المقبلة.

لكن المباريات الخمسة المقبلة ستكون فرصة أكبر ليستمر صلاح في ردة فعله خاصة مع فرق من عمالقة إيطاليا في مباريات سيكون معظمها خارج ملعب الفيولا وربما ستكون هناك فرصة للاعتماد على سرعته في الهجمات المرتدة.

وسيكون على صلاح التعبير عن نفسه بقوة أمام إنتر ميلان ولاتسيو ويوفنتوس وميلان على التوالي بعد أن يواصل تألقه المعتاد الخميس المقبل أمام توتنهام لينهي مهمة إقناع مدربه وجماهير فريقه الجديد بقدراته ويؤمن موقعه في تشكيل الفريق الإيطالي.