حضر خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة حفل تكريم الذي اقامته شركة اتصالات لمنتخب مصر الأول لكرة اليد بسبب المستوي الذي ظهر به الفراعنة في بطولة كأس العالم الأخيرة التي اقيمت في دولة قطر.

وقدم المنتخب المصري تحت قيادة المدير الفني مروان رجب مستوي مميز في مجموعة ضمت منتخباتت (فرنسا والسويد وايسلندا والجزائر والتشيك) ساهم في تألهم لدور الـ١٦ للبطولة والخروج من المنتخب الألماني.

وأقامت شركة اتصالات الراعي الرسمي لمنتخب مصر لكرة اليد حفل في احد فنادق القاهرة حضرة وزير الرياضة ورئيس الاتحاد المصري لكرة اليد من أجل تكريم الجهاز الفني واللاعبين علي ما قدموه في منافسات المونديال الاخير.

وشدد وزير الرياضة في كلمته اثناء حفل التكريم علي ضرورة تقديم الدعم لمنتخب كرة اليد من أجل تحقيق نجاحات اكبر في البطولات المقبلة، خاصة وان مصر ستنظم نسخة 2016 لكأس الامم الافريقية.

وواصل عبدالعزيز كلمته قائلا "كان هناك احاديث عن انسحاب من المونديال الاخير في قطر بسبب بعض الامور السياسية، لكن المسؤولين اكدوا علي ضرورة الفصل والمشاركة وهو ما ادي لمردود ايجابي بجانب سعادة المصريين في الدوحة بالمنتخب".

وكان الثنائي أحمد الاحمر وعلي زين هم آبرز الغائبين عن حفل التكريم نظرا لتواجدهم مع انديتهم في الخارج، بينما حظي حمادة النقيب حارس منتخب مصر وقائده علي تكريم خاص نظرا لتاريخه الطويل في الملاعب مع الفراعنة وكونه عميد لاعبي العالم في عدد المشاركات في المونديال.

وتحدث النقيب لـ"يالاكورة" عن التكريم الخاص قائلا "سعادتي لا توصف بهذا التكريم، هذا التكريم تتويجا لمجهود كبير قدمته علي مدار سنوات في اللعبه، دوري مع هذا المنتخب الشاب الان هو نقل خبراتي لهم من آجل ان يحققوا مزيدا من الانجازات في البطولات المقبلة".

وأضاف "لقد احترفت من قبل في فرنسا فما المانع من أن يتواجد حراس مصريين في اوروبا خاصة في ظل وجود اسماء شابة مميزه علي رآسهم كريم هنداوي، مستواه في المونديال يؤهله للتواجد في اوروبا".

ومن جانبه تحدث هنداوي حارس مرمي منتخب مصر صاحب الاداء المميز في المونديال لـ"يالاكورة" قائلا "أتمني أن احقق حلم الاحتراف في الفترة المقبلة، لا املك عروض حاليا لكني اسعي لأن امثل مصر في الخارج".

وصرح مروان رجب المدير الفني لمنتخب مصر لـ"يالاكورة" قائلا "ليس امرا سهلا ان نتواجد بين العظماء السبع في النسخة الاخيرة، مباراة المانيا لم نستطع الفوز بها والتأهل لربع النهائي وهذه هي الرياضة، حققنا نتائج طيبة ونعد منتخبا يستطيع مناطحة الكبار مستقبلا ويعيد للاذهان ما تكرر في نسخة 2001".

وأكمل "من عام 95 حتي 2001 كنا نحارب من أجل القفز مركزين، فالامر ليس بتلك السهولة ان نتواجد بين يوم وليلة بين الكبار، يجب ان يتوافر لهذا المنتخب الاجواء التي عاشها الجيل الذهبي لكرة اليد من أجل تكرار هذا الانجاز".

لمشاهدة الصور.. اضغط هنا

لمشاهدة تكريم خاص لحمادة النقيب.. اضغط هنا

لمشاهدة جانب من التكريم.. اضغط هنا