قال رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء اليوم الجمعة ان مدرب المنتخب جورج ليكنز أعلن عن استمراره في قيادة المنتخب التونسي رغم العرض المهم الذي تلقاه من الاتحاد المصري لكرة القدم لقيادة منتخب الفراعنة.

وقال رئيس الاتحاد التونسي في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) :"إن المدرب ليكنز تلقى عرضا من الاتحاد المصري لكنه كشف إنه أختار البقاء في تونس".

وأوضح وديع الجريء :"الاتحاد المصري اتصل بليكنز أكثر من مرة وعرض عليه مرتبا أكبر مما يتقاضاه في تونس ثلاث مرات. لكنه قال إنه سيستمر في تونس".

وأضاف الجريء "ليكنز أعلن اليوم أنه باق معنا".

وكان الاتحاد التونسي تعاقد مع المدرب البلجيكي في آذار/مارس 2014 وأعلن تجديد ثقته فيه عقب خروج المنتخب التونسي من الدور ربع النهائي لكأس أمم افريقيا بغينيا الاستوائية في كانون ثان/يناير الماضي.

وقال ليكنز عقب الخروج من النهائيات الافريقية ان هدفه الأساسي مع منتخب تونس خلال المرحلة المقبلة هو العمل على ضمان التأهل إلى مونديال روسيا 2018.

وأوضح المتحدث باسم الاتحاد نبيل الدبوسي لـ(د. ب. أ) إن عقد ليكنز مع المنتخب يمتد حتى شهر آذار/مارس 2016 مع امكانية التجديد له، مضيفا أنه "لم يصدر أي شيء رسمي عن ليكنز وهو عبر عن رغبته في الاستمرار واحترام العقد".