نشب خلافا بين محمد إبراهيم ومجلس إدارة نادي الزمالك أثناء المفاوضات حول عقده الجديد مع الفريق بداية من الموسم المقبل بعد عودته من البرتغال.

ونجحت إدارة الزمالك في الفترة الأخيرة استعادة خدمات محمد ابراهيم بعد الوصول الي اتفاق مع مسؤولي ماريتيمو البرتغالي بعد رغبة ابراهيم في عدم استكمال احترافه هناك.

وصرح مصدر مقرب من ابراهيم لـ"يالاكورة" رفض الكشف عن اسمه بأن المفاوضات شهدت خلافا بين اللاعب وادارة النادي خول بنود التعاقد الجديد.

ووفقا للمصدر فإن إدارة الزمالك ترغب في توقيع ابراهيم على عقود لمدة خمسة مواسم، بينما يرغب اللاعب في أن تكون المدة لثلاثة مواسم فقط فضلا عن عدم الاتفاق على المقابل المادي.

الجدير بالذكر أن محمد إبراهيم لم يشارك في تدريبات الزمالك الأحد كما كان مقررا له وفقا لتصريحات مسؤولي الفريق.