كشف الاتحاد المصري لكرة القدم أخيرا النقاب عن اسم المدير الفني الجديد لمنتخب مصر بعد فترة من التضارب حول هوية خليفة شوقي غريب وإذا كان أجنبيا أم مصريا.

واستقر اتحاد الكرة على تعيين الارجنتيني هيكتور كوبر مديرا فنيا لمنتخب مصر معه اثنين من المساعدين الأجانب بجانب أسامة نبيه مدربا مساعدا وأحمد ناجي مدربا لحراس المرمي.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت جدلا كبيرا حول اسم وهوية المدير الفني لمنتخب مصر، وتكاثرت الأقاويل حول عودة حسن شحاتة مرة أخري لقيادة المنتخب بعد فشل التفاوض مع هيرفي رينارد وجورج ليكنز.

وصرح حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة الاثنين أن المنافسة انحصرت على تدريب منتخب مصر بين الثنائي ألان جيريس والمصري حسن شحاتة قبل أن يتم الإعلان عن كوبر مديرا فنيا للفراعنة.

ويرصد لكم "يالاكورة" كيف استقر اتحاد الكرة على تعيين كوبر مديرا فنيا لمنتخب مصر رغم أن الأمور كانت في اتجاه جيريس وحسن شحاتة.

مفاوضات جيريس

تحدث مسؤولو اتحاد الكرة مع وكيل أعمال الان جيريس وطالبوه بالتواجد في مصر الثلاثاء من أجل التفاوض بشكل مباشر حول التعاقد.

وكانت طلبات جيريس تتمثل في الحصول على راتب شهري قدره 60 الف يورو بجانب 20 الف يورو لاثنين من المساعدين الأجانب معه.

خلاف اتحاد الكرة

شهدت طاولة اتحاد الكرة في اجتماع الاثنين لاختيار المدير الفني اختلافا بين الاعضاء، البعض اختار جيريس واخرون اختاروا عودة حسن شحاتة.

واتفق اعضاء اتحاد الكرة الانتقال للمرشح الثالث وهو هيكتور كوبر لعدم وجود انقاسم حول اسم الارجنتيني بجانب أن طلباته المادية اقل من الاجنبي الأخر (الان جيريس).

أزمة "المصري والأجنبي"

أحد الاسباب في الإعلان عن التعاقد مع مدرب أجنبي جاء لإنهاء الأزمة التي اثيرت في الايام الأخيرة بسبب الرغبة في الاتجاه لمدرب مصري واعادة حسن شحاتة.

وكان اتحاد الكرة قد أقر بعد رحيل شوقي غريب عن تدريب منتخب مصر أن المدرب القادم هو أجنبي.

وطرح حسن شحاتة لم يكن متفق عليه بنسبة 100% بالنسبة لأعضاء اتحاد الكرة، فهناك ترشيحات أخري ظهرت عندما تم الترويج لفكرة الاستغناء عن التعاقد مع مدير فني أجنبي لمنتخب مصر.

وصرح حسام البدري المدير الفني للمنتخب الأوليمبي ان هناك ضغوطا لتعيين اسم بعينه مدربا لمنتخب مصر، بجانب تصريحات أخري لمدربي مصريين حول هذا الأمر.