يملك الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني الجديد لمنتخب مصر سيرة ذاتية رائعة ، تفوق على عملاقة منهم لويس فان جال المدير الفنى الحالي لمانشستر يونايتد وأرسين فينجر المدير الفنى لأرسنال.

وأعلن اتحاد الكرة المصري عن التعاقد مع كوبر مديرا فنيا جديدا لمنتخب مصرا خلفا لشوقي غريب.

المدير الفنى يملك من العمر 58 عاماً وسبق له تدريب ريال ماريوركا وفالنسيا وانتر ميلان وأشرف على تدريب أفضل لاعبي العالم أمثال الظاهرة البرازيلية رونالدو يملك فى سجله 5 مشاهد لا تنسي نرصدها خلال التقرير التالي:

1- فالنسيا 4-1 برشلونة " نصف نهائى دورى أبطال أوروبا 99-2000 "

ستظل مباراة فالنسيا وبرشلونة بذهاب نصف نهائى دورى أبطال أوروبا 99-2000 محفورة فى تاريخ كوبر الذى استطاع فيها أن يقهر برشلونة ومديره الفنى لويس فان جال 4-1 .

وخسر فالنسيا بمباراة العودة 1-2 ليتأهل إلى نهائى باريس ويخسر من ريال مدريد 0-3 ويفقد البطولة.

2- فالنسيا 1-1 بايرن "نهائى دورى أبطال أوروبا 2000 -2001 "

صعد فالنسيا ليواجه بايرن بعد بنهائى دورى أبطال أوروبا بعد عام من خسارته لنهائى نفس البطولة أمام ريال مدريد ، تقدم القائد جايزكا مندييتا لفالنسيا فى الدقيقة 3 عن طريق ضربة جزاء إلا ان بايرن استطاع عن طريق قائده أيضاً ايفنرج بضربة جزاء فى الدقيقة 50 لتصل المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية ويتألق أوليفر كان الحارس الأسطورى للفريق البافارى ويصد 3 ضربات جزاء ويفقد فالنسيا اللقب للعام الثانى على التوالي .

أوليفر كان الذى حصد جائزة أفضل لاعب قد واحدة أفضل اللقطات التى شهدتها ملاعب كرة القدم عندما ترك الإحتفال وهو بطله وذهب ليواسي  كانيزاريس حارس فالنسيا الذى بكي بعد الخسارة وهى اللقطة التى ما زالت صامدة حتى الأن.

3- ريال مايوركا 1-1 ريال بيتيس الاسبوع الأخير من الدورى الإسباني 2004 -2005

كان ريال مايوركا الذى يشرف على تدريبه كوبر مهدداً بالهبوط إلى دورى الدرجة الثانية فى أخر اسابيع الليجا موسم 2004-2005 .

مايوركا كان يملك 38 نقطة فى مقابل 37 يملكها ليفانتى الذى ينافسه على البقاء ، وتقدم ليفانتى بهدف على فياريال بهدف فيما كان مايوركا متأخراً بهدف وهى النتيجة التى كانت تعنى هبوط الأخير إلا أن مواطنه جوييرمو بيرييرا سجل هدف فى الدقيقة الاخير ليضمن بقاء كوبر فى الليجا.

4- هزيمة قاتلة تضيع اللقب فى الاسبوع الأخير من الدورى الإيطالي

مواجهة مآساوية أمام لاتسيو سيظل كوبر يتذكرها طوال تاريخه بعد أن ضاعت البطولة فى أخر مباراة.

وكان انتر ميلان 69 نقطة والذى يشرف على تدريبه كوبر يتصدر الدورى الإيطالي قبل الجولة الأخير من موسم 2001-2002 بفارق نقطة عن يوفينتوس الثانى ونقطتين عن روما الثالث.

وفى أخر مباراة خسر الإنتر من لاتسيو 2-4 وفاز اليوفى على أودينيزى بهدفين نظيفين وفاز روما على تورينو بهدف نظيف ليفقد كوبر اللقب.

5- البطولة الأولى

ترجع البطولة الأولى لكوبر كمدرب إلى عام 1996 عندما قاد الفريق المتواضع "لانوس" الأرجنتينى الذي ينتمي لضواحي بوينس ايرس إلى الفوز بأول بطولة فى تاريخه "كأس اتحاد أمريكا الجنوبية " لتنطلق فرحة عارمة ويقدم كوبر نفسه كمدرب ولحظة مميزة لا تنسي.