كشف أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري عن وجود مخالفة في عقد رمضان صبحي لاعب الفريق الشاب مع الأهلي أدت لعدم اعتماده في اتحاد الكرة.

وسبق وأن قام مجلس إدارة النادي الأهلي بتعديل عقد رمضان صبحي مع الفريق لمدة خمس سنوات بعد أن تم الاعتماد عليه في فترة تولي فتحي مبروك مسؤولية الفريق خلفا لمحمد يوسف.

وصرح مجاهد لقناة "الحياة 2" قائلا "عقد رمضان صبحي مع الأهلي لم يتم اعتماده ولا يجوز توثيقه وهذا ما ابلغنا به مسؤولي النادي الأهلي لوجود به مخالفة صريحه وفقا لقواعد الاتحاد المصري والدولي".

وتابع "المادة 18 فقرة 2 تؤكد ان اللاعبون أقل من 18 عام لا يقومون بتوقيع أي عقود احتراف لأنديتهم أكثر من ثلاث مواسم، ورمضان صبحي وفقا للعقد الذي ارسله الأهلي وقع لمدة 5 مواسم وبالتالي هناك مخالفة واضحة".

وأكمل "رمضان الأن غير ملزم بالعقد الجديد مع الأهلي وعلى مسؤولي الأهلي تدارك هذا الأمر ونحن دائما نفتح صدورنا لأي استفسار من أي مسؤول، نسعي دائما لمساعدة الأندية".

وعن أزمة قيد البرازيلي هيندريك أجاب "المشكلة أنه لا يوجد مكان لقيد اللاعب حيث يمتلك الاهلي ثلاثة لاعبين اجانب، يجب انهاء أزمة موسي يدان بالتراضي من أجل رفع اسمه من القائمة واستبداله بالبرازيلي".
ومن جانبه علق وائل جمعة مدير الكرة بالنادي الأهلي عن أزمة عقد رمضان صبحي قائلا "لا توجد مشكلة، لو هناك خطأ بالفعل سيتم تداركه وعمل عقود جديدة لرمضان صبحي، الأمر بسيط".

وأضاف "رمضان وغيره من اللاعبين لم يطلبوا تمديد عقودهم مع الأهلي ولكن هذا تقدير النادي لهم، ورمضان من أبناء النادي وبالتأكيد لن يرحل مستغلا هذا الأمر بعد ما شاهده من تقدير في الأهلي".

واختتم "الخطأ وارد في أي مكان، والكابتن علاء عبدالصادق لديه خبرات كبيره من الصعب أن يقع في هذا الأمر، وكل شيء يمكن تداركه".