رفضت محكمة القضاء الإداري التابعة لمجلس الدولة رفض الدعوى المقدمة من ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، لاستكمال مدة مجلسه لمدة 15 شهراً.

وأفاد مراسل يالاكورة، أن المحكمة رفضت دعوى عباس لانتفاء الأسباب، فيما تم إلزامه بدفع المصاريف.

وكان طاهر أبو زيد وزير الرياضة السابق قد أصدر قراراً بحل مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة ممدوح عباس، قبل أن يتم تعيين كمال درويش، ليأتي بعدها مرتضى منصور بالأنتخاب.

وفي نفس السياق، أكد أحمد مرتضى المتحدث بأسم نادي الزمالك وعضو مجلس إدارته، على سعادته بقرار المحكمة، مشيراً إلى أن رحيل ممدوح عباس عن رئاسة الزمالك كان ضرورياً.

وقال أحمد مرتضى: " رحيل عباس كان ضرورياً، فهو نجح في هدم نادي الزمالك خلال فترة تواجده، والمجلس الحالي يقوم بإعادة البناء في النادي من جديد، والجميع يشهد على ذلك ".

وعلى الجانب الأخر، قضت محكمة القضاء الإداري أيضاً، ببطلان شطب عضوية ممدوح عباس من نادي الزمالك، وأصدرت حكمها بوقف تنفيذ القرار المتخذ من قبل مجلس الإدارة الحالي.