تزايدت احتمالات غياب وليد سليمان لاعب النادي الأهلي عن رحلة فريقه إلى رواندا لخوض مباراة بدوري أبطال افريقيا وكذا الحال مع محمد ناجي "جدو".

ويستعد الأهلي للسفر إلى رواندا يوم 11 مارس وبالتحديد إلى كيجالي أين سيخوض أول مبارياته بدوري أبطال افريقيا أمام الجيش الرواندي يوم 14 مارس.

وأفاد مراسل يالاكورة أن وليد سليمان حصل على راحة من مران يوم الثلاثاء وهو ما جعل الشكوك تحوم حول سفره مع البعثة إلى رواندا ، وكان اللاعب قد تعرض للاصابة خلال مران يوم الاثنين بعد تدخل مع سعد سمير.

وسيخوض الأهلي مرانا يوم الاربعاء قبل مغادرة الأرض المصرية سيتحدد على اثره موقف اللاعب من السفر مع البعثة.

وفي ذات السياق فإن الجهاز الفني للنادي الأهلي لا يحبذ الدفع بمحمد ناجي جدو في هذه الرحلة خوفا من حدوث ما لا يحمد عقباه خاصة وأن اللاعب عائد لتوه من اصابة طويلة.

وشارك اللاعب في مباراة ودية يوم الجمعة الماضية أمام مصر للمقاصة وأبدى جاهزية كبيرة إلا أن الجهاز الفني للأهلي تخوف من الدفع به في الوقت الحالي في مباريات قوية.

ومن المقرر أن يتم حسم موقف أحمد عبد الظاهر من خلال مران يوم الأربعاء بعد أن غاب عن الحصص الماضية بسبب اصابة لحقت به.

ويحاول مسئولو النادي الأهلي تجهيز اللاعب محمد رزق والذي يعاني ازمة خاصة بالتجنيد من اجل السفر مع الأهلي.