عادت أزمة مستحقات استعادة نادي الزمالك للاعبهم محمد ابراهيم من نادي ماريتمو البرتغالي لتظهر من جديد بسبب عدم سداد الزمالك للقسط الأول من المستحقات.

وكان محمد ابراهيم قد ابدي رغبته في انهاء تعاقده مع ناديه البرتغالي والعودة لمصر، واتفق مسؤولي الزمالك على استعادة اللاعب.

ووفقا لمراسل "يالاكورة" فإن الزمالك قد تأخر في ارسال 50 الف يورو القسط الأول من الصفقة والذي كان مقررا له الـ10 من مارس الجاري.

وينص الاتفاق على أن يدفع مبلغ 50 الف يورو في حالة التأخر في السداد حتي يوم 20 مارس الجاري.

وقد يجد مجلس الزمالك نفسة أمام "ورطة مالية" في حالة عدم دفع المقابل في الأيام المقبلة حيث سيكون مضطرا غرامة التأخير، وفي حالة التأخر لشهر جديد يتم الغاء بند التقسيط ويدفع الـ500 الف يورو "كاش".