نجح المنتخب المصري الأولمبي في تحقيق فوزاً سهلاً على حساب نظيره البوروندي بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمع بين الفريقين مساء السبت، في ذهاب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأفريقية.

ونجح محمود حسن "تريزيجية" في افتتاح التسجيل للمنتخب المصري، قبل أن يضيف مصطفى فتحي الهدف الثاني، حيث جاء كلاهما في شوط اللقاء الأول، فيما فشل كلا الفريقين في تسجيل أية أهداف خلال الشوط الثاني.

وجاء هذا الفوز ليضع للفراعنة قدماً في دورة الألعاب الأفريقية التي ستقام في الكونغو، خلال شهر مارس المقبل، قبل أن تقام مباراة العودة بين المنتخبين في القاهرة.

الشوط الأول

بدأ المنتخب المصري الشوط الأول ضاغطاً على نظيره البوروندي، حتى نجح في تسجيل هدف التقدم عقب مرور خمس دقائق فقط على إنطلاق المواجهة، عن طريق محمود حسن "تريزيجية".

واستمر الضغط المصري عقب تسجيل هدف التقدم، وسط محاولات عديدة لتسجيل الهدف الثاني، إلا أن دفاعات الفريق البوروندي حالت دون مرور الكرة نحو الشباك.

ولم يتمكن لاعبو بوروندي من تشكيل أية خطورة على مرمى مسعد عوض حارس الفراعنة، وسط سيطرة من لاعبي خط الوسط المصري على مجريات المباراة.

وشهدت الدقيقة 44 تسجيل الفراعنة للهدف الثاني عن طريق اللاعب مصطفى فتحي، ليؤكد على تفوق الفراعنة في المباراة.

الشوط الثاني

جاء الشوط الثاني من المباراة هادئاً وخالياً من أي فرص تهديفية من كلا الفريقين، في الوقت الذي حاول فيه حسام البدري المدير الفني للفراعنة تنشيط الجبهة الهجومية للفريق عن طريق إجراء تبديلين.

ودفع البدري بمحمود حمد بدلاً من محمود عبد المنعم "كهربا" في الدقيقة 60 من اللقاء، قبل أن يدخل رمضان صبحي لملعب المواجهة في الدقيقة 70 بدلاً من مصطفى فتحي محرز الهدف الثاني.

وكاد رمضان صبحي أن يضيف الهدف الثالث للفراعنة في الدقيقة 82 من إنفراد تام بالمرمى، إلا أن حارس الفريق البوروندي نجح في إنقاذ مرماه من الهدف.

ودفع البدري بأحمد سمير بدلاً من عمر الوحش في الدقيقة 84 من اللقاء، قبل أن تسنح للاعب البديل فرصة تهديفية من إنفراد تام بالمرمى بعدها بدقائق قليلة، إلا أنه أطاح بالكرة خارج المرمى.

ولم ينجح أياً من الفريقين في تسجيل أية أهداف خلال الشوط الثاني، ليقترب الفراعنة من التأهل للبطولة الأفريقية، قبل إقامة مباراة العودة بالقاهرة.