عاد منتخب مصر ليتذوق طعم الانتصارات من جديد بفوز ودي على ضيفه فريق غينيا الاستوائية بهدفين نظيفين سجلهما باسم مرسي وتريزيجيه على ملعب بترو سبورت في الاختبار الأولى للأرجنتيني هيكتور كوبر.

ولم تحقق مصر أي فوز منذ 15 أكتوبر العام الماضي وقت أن حققت الفوز على بوتسوانا في تصفيات أمم أفريقيا قبل أن تخسر من السنغال وتونس وتودع التصفيات.

الشوط الأول

البداية كانت مصرية ليسفر الضغط المبكر عن ركلة ركنية في الدقيقة 5 لعبها صلاح عرضية ليقابلها أحمد حجازي برأسية أبعدها الحارس لركنية أخرى لم يستفد منها الفريق المصري.

وانطلق صلاح في وسط ملعب غينيا ليمرر كرة بينية على اليسار إلى محمود تريزيجيه الذي لم يحسن السيطرة على الكرة ليعود إلى الخلف بتمريرة أنهت الهجمة في الدقيقة 9.

وظهرت غينيا خطيرة لأول مرة في الدقيقة 17 بعدما مر لاعب الضيوف من حسين السيد من الجهة اليمنى ولعب كرة باتجاه المرمى أبعدها إكرامي بنجاح لتعود للدفاع المصري.

وتسلل أحمد المحمدي في الدقيقة 29 خلف دفاعات غينيا الاستوائية ليسجل هدف ألغاه الحكم لعدم قانونيته ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين.

ولعب صلاح تمريرة متقنة إلى تريزيجيه في الدقيقة 33 على الجهة اليسرى لينطلق اللاعب الشاب باتجاه الكرة ويلعبها قوية فوق العارضة لتضيع فرصة الهدف الأول.

وأهدى المحمدي تمريرة متقنة برأسية إلى صلاح في منطقة جزاء غينيها ليلعبها نجم فيورنتينا بالكعب إلى متعب في مواجهة المرمى ليسدد كرة طاحت فوق العارضة بالدقيقة 38.

واستمرت السلبية في الهجوم المصري بالدقائق الأخيرة ليفشل أصحاب الأرض في هز شباك الضيف في شوط أول انتهى سلبياً لعباً ونتيجة.

الشوط الثاني

اضطر حجازي لإسقاط لاعب غينيا المنطلق في وسط الملعب الذي كان في طريقه للانفراد بإكرامي ليحصل الضيف على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 46 يتم تنفيذها بتسديدة سهلة تصل لإكرامي.

وكاد صلاح أن يسجل في الدقيقة 51 بعدما تسلم الكرة على الجهة اليمنى وتوجه إلى منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن بقليل.

وحصل البديل باسم مرسي على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء غينيا في الدقيقة 64 تصدى لتنفيذها عماد متعب بتسديدة قوية حولها الحارس لضربة ركنية نفذها صلاح عرضية ليقابلها مرسي برأسية إلى جوار القائم.

وتعرض تريزيحيه للإعاقة في منطقة جزاء غينيا الاستوائية ليحتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء بدلاً من ركلة جزاء ليسددها صالح جمعة قوية ويحولها الحارس لركنية في الدقيقة73.

وأهدر صلاح انفراد تام في الدقيقة 74 بعدما تلقى تمريرة رائعة من باسم مرسي وضعته منفرداً من الجهة اليمنى ليسدد لاعب فيورنتينا كرة أرضية أنقذها الحارس قبل أن تصل للشباك.

وسدد خالد قمر كرة من داخلة منطقة الجزاء صدها الحارس لتعود إلى تريزيجيه الذي سدد من جديد ليبعدها الحارس لتصل بالعرض بدون أن تجد متابع لتضيع فرصة محققة في الدقيقة 79.

وردت عارضة شريف إكرامي هدف مؤكد لغينيا الاستوائية في الدقيقة 85 بعد عرضية متقنة قابلها مهاجم الضيوف برأسية قوية تحولت إلى خارج الملعب بعد الارتطام بالعارضة.

وأهدى صالح جمعة باسم مرسي تمريرة رائعة في منطقة الجزاء بعرضية أرضية في الدقيقة 86 ليقابلها البديل بتسديدة يسارية متقنة إلى شباك الضيوف ليعلن تقدم الفراعنة.

وسجل تريزيجيه هدفاً رائعاً في الدقيقة 90+4 بعدما مر من أكثر من لاعب مستغلاً سرعته وأطلق قذيفة قوية بيمناه عانقت شباك الحارس لينتهي اللقاء بثنائية مصرية.

لمشاهدة هدفا المباراة اضغط هنا
لمشاهدة صور المباراة اضغط هنا
ويمكنكم متابعة المباراة دقيقة بدقيقة بالضغط هنا