ستكون للأندية المصرية في دور الستة عشر من بطولتي دوري الأبطال الإفريقي وكأس الكونفيدرالية الإفريقية رحلتين للمغرب الأولى للأهلي لمواجهة المغرب التطواني والثانية للزمالك مع الفتح الرباطي.

ونجح الزمالك في ضرب موعداً مصرياً مغربياً ثانياً مع الأندية المغربية بتجاوز فريق رايون سبورت بنتيجة 6-1 في مجموع المباراتين.

تاريخ الفتح المقاوم

الفتح الرياضي هو نادي من مدينة الرباط عاصمة المغرب، وهو أقدم فريق أسسه المغاربة عبر تاريخهم وكان ذلك في عام 1919.

علماً بأن هناك أندية سبقت الفتح لكنها أسست على أيدي المعمرين الفرنسيين والإسبان في بلاد المغرب، لكن الفتح تم إنشائه على أيدي بعض المقاومين المغاربة ضد الاستعمار.

ونجح فريق الفتح في تسطير تاريخاً له في الكرة المغربية قبل الاستقلال بإحراز لقب الدوري المغربي سبع مرات في أعوام: 1920 و1921 و1923 و1926 و1930 و1936 و1937.

مسيرة إيجابية وهجوم سلبي

يسير فريق المدرب وليد الركراكي بشكل جيد في البطولة المغربية باحتلال المرتبة الرابعة بين الأندية المتبارية برصيد 39 نقطة وبفارق ست نقاط فقط عن الوداد المتصدر مع تبقي لقاء للوداد.

وحقق الفتح في مسيرته خلال الموسم الحالي عشرة انتصارات وتسعة تعادلات وتعرض لخمس هزائم، وسجل 24 هدفاً ومني مرماه بثمانية عشر هدفاً.

وتظهر النتائج المحلية أن الفريق يعاني من سوء الحالة الهجومية للاعبيه فحامل لقب كأس العرش سجل 24 هدفاً في 24 مباراة بواقع هدف في كل مباراة.

ولكن على مستوى المشاركة الإفريقية فالفتح نجح في تسجيل أربعة أهداف في مباراتين منها ثلاثية في ذهاب دور الـ32 بمرمى توغو بور التوجولي وهدفاُ في الإياب، مع الاعتراف بتدني مستوى المنافس.

ويظهر هذا في أن هداف الفريق في بطولة الدوري مراد باتنا لم يسجل إلا خمسة أهداف منذ انطلاق المسابقة.

الاتحاد مع الاتحاد

اندمج فريق الفتح في يوليو 2003 مع نادي الاتحاد.

وحصد فريق الفتح بعد الاستقلال ست بطولات لكأس العرش كان أخرها في العام الماضي مما منحه مقعداً في كأس الكونفيدرالية تأهل على أثره لمواجهة الزمالك.

وسبق للفتح الرباطي تحقيق لقب كأس الاتحاد الإفريقي في 2010 على حساب الصفاقسي التونسي بالفوز 3-2 في الإياب بعد التعادل السلبي في مباراة الذهاب.

مواجهة مصرية سابقة

سبق لفريق الفتح الرباطي الالتقاء مع أحد الفرق المصرية في كأس الكونفيدرالية وكان ذلك عام 2010 مع حرس الحدود بطل كأس مصر وقتها.

والتقى الفريقان في مرحلة دور المجموعات وفاز الفتح ذهاباً بهدف نظيف من توقيع رشيد روكي في الجولة الثالثة بالمغرب، وإياباً 2-1 في الاسكندرية لهشام الفتيحي والحسن إسفولو بينما سجل للحرس لاعب الفتح أيوب القليقلي في مرماه.

وكان المنافس المصري فألاً حسناً على الفتح في مسيرته للتتويج بالبطولة الإفريقية الوحيدة في تاريخه قبل خمس سنوات من الآن.

الركراكي عاشق جوارديولا

اشتهر المدرب الركراكي بعشقه لمدرستي التدريب الأرجنتينية والإسبانية وعلى وجه الخصوص المدرب جوسيبي جوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونخ الألماني.

وقال الركراكي في أحد تصريحاته: "كل مدرب يسعى لرسم مساره الخاص بمنهج يمنحه فرصة للتميز والاستقلال ذاتياً، لكن رغم ذلك هناك عدد من المدربين يجعلونك تتبع آثارهم."

وأسهب قائلا:ً "معجب بطريقة تدريب جوارديولا، لقد أحدث ثورة كروية كبرى على المستوى الخططي."