أصدر نادي الاتحاد السكندري بيانا يعلن خلاله استيائه الشديد بشأن قيام الاتحاد المصري لكرة السلة برفع دعوى قضائية ضد محمود مشالى بشخصه لتحريره شيكات بدون رصيد لصالح الاتحاد.

وقرر مسؤلى النادي إحالة الامر لخالد عبد العزيز وزير الرياضة للبت فى الامر.

وكان اتحاد كرة السلة أعلن قيامه بالحصول على حكم قضائي ضد رئيس الاتحاد السكندري بشخصه يقضى بحبسه لمدة عام وتغريمه 600 ألف جنيه.

وجاء بيان الاتحاد السكندري كالتالى:

يُعلن مجلس إدارة نادى الاتحاد السكندرى عن شديد إستيائه مما آلت إليه حال الرياضة المصرية، حيث قام مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة السلة برفع دعوى قضائية ضد محمود مشالى رئيس نادى الاتحاد السكندرى وذلك بسبب مطالبة مالية لأتحاد كرة السلة خاصة بقيد وأشتراك النادى بأنشطة الاتحاد تم تحرير شيكات بها من جانب رئيس النادى بصفته وللأسف الشديد ونظراً  للظروف المالية الصعبة التى تمر بها جميع الأندية المصرية لم يتمكن النادى من تدبير هذه الأموال، وعلى عكس كل الأعراف والمواثيق الرياضية المتعارف عليها و التى تمنع تناول القضايا و المنازعات الرياضية بالمحاكم المدنية ،  فقد قام الاتحاد المصرى لكرة السلة برفع دعوة قضائية ضد محمود مشالى بشخصه و ليس بصفته رئيس لنادى الاتحاد السكندرى،

وتناسى مجلس إتحاد كرة السلة الموقر أن نادى الاتحاد السكندرى  طالما كان الداعم و المساند الأول للمنتخبات القومية  هو و  لاعبيه و مدربيه ، مما يعكس الموقف المتعسف و الغير مبرر تماماً للدور المنوط به  للاتحاد و هو تذليل كافة العقبات التى تواجه الاندية ، فتحول دور الاتحاد ليكون أحد العوائق و توجيه الازمات للأندية التابعة له .

هذا و قد قرر مجلس إدارة نادى الاتحاد السكندرى تحويل هذا الموضوع بأكمله لمعالى السيد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب و الرياضة لبحث هذا الموقف المتعنت من الاتحاد المصرى لكرة السلة و ما خلفه من أثار سلبية ، و نحن نعلم جيداً حرص معالى السيد الوزير   أن يسود المفهوم الصحيح للرياضة و الذى حوله الاتحاد المصرى لكرة السلة للعكس تماماً و هو المال أولاً و قبل الرياضة .