اذا بحثت في أرشيف مباريات الزمالك وسموحة لن تجد العديد من المباريات بين الفريقين، لكن بالرغم من قلة تلك المباريات إلا انها تحمل اثارة وقصص وأهداف قاتلة.

ويستضيف ملعب الإسكندرية لقاء الزمالك وسموحة عصر الثلاثاء في الجولة الـ25 لمسابقة الدوري هذا الموسم.

وبدأ تاريخ مواجهات الزمالك وسموحة منذ أن صعد الأخير للدوري الممتاز في موسم 2010/2011، في موسم شهد الغاء الهبوط للقسم الثاني.

الدقيقة 90

 مباراتين بين الزمالك وسموحة كان للدقيقة 90 طعم خاص لمشجعي الفريق الأبيض بأهداف قاتلة.

ومن ينسي هدف محمود عبدالرازق "شيكابالا" في مرمي رمزي صالح في الدقيقة (95) من ركلة حرة مباشرة رائعة حقق بها الزمالك فوز صعب للغاية في ذلك الوقت (الجولة الـ5 لدوري 2011/2012)، وسط احتفال هيستيري للفريق ومدربه حسن شحاتة مع جماهير الزمالك في الإسكندرية.

وبعد أن تعثر الزمالك في ثلاث مباريات متتالية في دوري هذا الموسم بالتعادل مع الشرطة والداخلية ودجلة ورحيل مدربه حسام حسن، كانت الدقيقة 90 على موعد مع انفراجه جديدة للفريق أمام سموحة.

وحسم الزمالك مواجهة الدور الأول بثنائية نظيفة في الدقائق 93 و95 لمؤمن زكريا وباسم مرسي في أول انتصار بعد ثلاث تعادلات متتالية.  

اثارة الكأس

ونال أحمد حسام "ميدو" المدير الفني الأسبق للزمالك وأصغر مدرب في تاريخ الفريق أول بطولة له في مسيرته التدريبية وهي كأس مصر بفضل هدف حازم إمام في الدقيقة 90.

إثارة الدوري

وتسببت إقامة الدوري بنظام المجموعات بغياب مواجهات الزمالك وسموحة حتي الموسم الماضي في الدورة الرباعية.

وكان الزمالك في حاجة لانتصار بعد الخسارة من الأهلي في المباراة الأولي من أجل العودة للمنافسة لكن سموحة حقق انتصارا بنتيجة 2-1 ساهم في تتويجه وصيفا لدوري الموسم الماضي.

وتمكن الاثارة في أن هدف الزمالك في سموحة كان أحد أسباب عدم تتويج الفريق السكندري بالدوري بسبب فارق الأهداف الذي جاء لصالح الأهلي.

هدف لا ينسي

الهدف الذي سجله حسين ياسر المحمدي في مباراة موسم 2010/2011 وفاز الزمالك وقتها 3-0 في استاد القاهرة.

حسين ياسر احرز الهدف الثاني للزمالك بعدما استحوذ على الكرة من قبل منتصف الملعب وركض حتي المرمي مراوغا اثنين من مدافعي سموحة مسددا كرة أرضية في المرمي.