سيكون حسن شحاتة المدير الفني لفريق المقاولون العرب على قناعة تامة وهو يواجه الأهلي يوم الاثنين في إطار الجولة رقم 27 من عمر الدوري الممتاز أن يمكنه تكرار السيناريو الذي حققه قبل 11 سنة من الآن.

وفي الثاني من يوليو عام 2004 قاد المعلم كتيبة ذئاب الجبل للفوز بهدفين مقابل هدف على الأهلي ليتوج فريقه بكأس مصر على حساب بطل مصر في السنوات التالية.

جاريدو قد يرحل

تسببت النتائج الأخيرة للإسباني خوان كارلوس جاريدو في زيادة المطالب بإعفائه من مهام منصبه وهو الأمر الذي بدأ التلويح به مؤخراً بعد الفوز الصعب على ألعاب دمنهور الخميس الفائت.

وأشار مصدر مسؤول في النادي الأهلي رفض الكشف عن اسمه في تصريحات لـ"يالاكورة" بأن هناك اتصالات بين اعضاء مجلس الادارة ومحمود طاهر المتواجد في لندن من أجل التعجيل برحيل جاريدو بسبب تصريحاته ضد الادارة وهو ما يتعارض مع مبادئ النادي.

وأكد المصدر في تصريحاته بأن الاعضاء برروا لطاهر الأمر بأنه لا يجب الانتظار للاخفاقات الفنية المقبلة لجاريدو من أجل اقالته حيث ما قام به الاسباني يتعارض مع مبادئ النادي الأهلي، حيث أن الامر مشابه لما حدث مع محمد يوسف المدير الفني الأسبق للفريق دون الانتظار لإخفاق فني أو النظر لوجود مباريات هامة للفريق.

وقام مجلس إدارة النادي الأهلي في مايو 2014 بالإطاحة بمحمد يوسف من تدريب الفريق بسبب تصريحاته ضد بعض اعضاء مجلس الادارة وقتها.

لكن هذا الأمر الذي وجد استحساناً لدى عدد واسع من جماهير الأهلي قوبل بتصريح من عضو مجلس الإدارة محمد عبدالوهاب أكد فيه: "لا يوجد انقسام أو تربص بالرجل ، جاريدو مستمر لنهاية عقده فهو يبني فريقا للمستقبل".

غيابات الأهلي

ستشهد مباراة المقاولون العرب غياب كلاً من رمضان صبحي عن صفوف الفريق لأسباب فنية وهو الأمر الذي ينطبق على صبري رحيل وأحمد عبدالظاهر ومحمد ناجي "جدو."

ومن جانبه سيغيب محمد نجيب مدافع الفريق عن المباراة بسبب إصابة بجزع في رباط الركبة.

علماً بأن اللاعب الصاعد ناصر ماهر الذي كان قد تم تصعيده لصفوف الفريق الأول قد عانى مؤخراً من إصابة بالرباط الصليبي ستبعده عن الملاعب لمدة ستة أشهر.

الدوري لا يزال في الملعب

صرح جاريدو في أعقاب التعادل الإيجابي 1-1 مع الإسماعيلي في إطار الجولة 24 بأن بطولة الدوري لا تزال في الملعب ثم أتبعه بتصريح عقب الفوز 5-0 على الأسيوطي سبورت بأن الفريق لم يفقد إلا نقطتين في الدور الثاني الذي كان قد لعب فيه ثلاث مباريات مع الرجاء والأسيوطي والإسماعيلي.

ونظرياً فأن الأهلي أمامه 15 مباراة تساوي 45 نقطة لكن حال استمر الفريق على نفس النتائج والأداء فحتمياً لن ينجح في تحقيق البطولة.

وإضافة إلى ذلك فأن الأهلي فشل في تحقيق أي فوز على الفرق الكبرى فتعادل 1-1 مع الزمالك وخسر 1-0 أمام إنبي وتعادل مرتين مع الدراويش 0-0 و1-1.

ترتيب الفريق: الثالث.. عدد النقاط: 46 .. بفارق 8 نقاط عن الزمالك المتصدر و4 عن إنبي الثاني مع تبقي لقاء للأهلي عن إنبي.

المقاولون يستعيد الروح مجدداً

نجح فريق المقاولون في العودة لطريق الانتصارات بعد السقوط مرتين في فخ الخسارة أمام مصر للمقاصة والجونة بنتيجة 2-1 عندما حول تأخره بنفس النتيجة أمام بتروجيت لفوز 3-2.

وسجل أحمد مودي وإرنست بابا أركو ثنائية لفريق المقاولون يوم الأربعاء الماضي على أرض ملعب المقاولون ليحقق الفريق ثلاث نقاط غالية.

ونجح شحاتة في تحسين نتائج ووضع فريق المقاولون في جدول ترتيب أندية البطولة المحلية ليتحول من مصاف الأندية الساعية للهروب من شبح الهبوط للأندية الطامحة في أحد المراكز الأولى.

ترتيب الفريق: السادس: عدد النقاط: 36