أصدر مجلس إدارة نادي الزمالك بيانا رسميا يسرد فيه الخلاف الذي دب بين الإدارة وبين أحمد سليمان عضو مجلس الإدارة والذي قرر التقدم باستقالته من المجلس بعد خلافات مع رئيس النادي مرتضى منصور.

وجاء البيان كالاتي :" تضاربت الأقاويل مؤخرا حول إستقالة أحمد سليمان عضو مجلس إدارة نادى الزمالك، بل وكثرت الإشاعات عن هذا الأمر، مما دعى رئيس نادى الزمالك لتوضيح الأمور بكافة جوانبها عما يتردد من أقاويل حول إستقالة أحمد سليمان.

من جانبه قال رئيس نادى الزمالك: هذه خامس مرة يتقدم فيها أحمد سليمان بإستقالته من المجلس، وأقولها وعلى مسئوليتى الخاصة، لم يتحدث معه أحدا من أعضاء المجلس من أجل تراجعه عن الإستقالة فى الخمس مرات الماضية التى تقدم خلالها بالإستقالة، فهو الذى كان يستقيل ويتراجع بعد ذلك عن إستقالته.

وعن أسباب الإستقالة الأخيرة التى تقدم بها أحمد سليمان، قال رئيس نادى الزمالك : فى البداية أقول أن أحمد سليمان يعيش وهما كبيرا كاذبا، بتصريحاته التى يطلقها هنا وهناك، بأنه هو وحده الذى قام بالتعاقد مع الـ 18 لاعبا جديدا لصفوف نادى الزمالك بداية الموسم الحالى.

وأضاف : بالنسبة للاعبى الشرطة الذين تم ضمهم للزمالك وهم معروف يوسف وأحمد دويدار وخالد قمر، فقد قمت بنفسى بمقابلة وزير الداخلية وقتها للتدخل من أجل إنتقال الثلاثى للقلعة البيضاء، وقام الأخير بدوره بالتحدث لرئيس نادى إتحاد الشرطة فى الأمر، وبتوفيق الله تم ضم الثلاثى، أما بالنسبة لأيمن حفنى لاعب طلائع الجيش، فقد تحدثت فى أمر ضمه مباشرة مع اللواء مجدى اللوزى الذى أكن له كل تقدير، وتم ضم اللاعب بنجاح، ونفس الأمر بالنسبة لضم على جبر من نادى الإتحاد السكندرى وطارق حامد من سموحة، بفضل علاقتى مع رئيس نادى الإتحاد محمود مشالى ورئيس نادى سموحة فرج عامر.

ونأتى للحارس الفذ أحمد الشناوى، فقد أنهيت مسألة ضمه من المصرى البورسعيدى، لأننى المستشار القانونى لياسر يحيى رئيس النادى المصرى ولعلاقتى الطيبة معه.

وتابع رئيس نادى الزمالك: وبعد أن كنت أنتهى من المفاوضات والإتفاقات بعد كل صفقة، كنت أقوم بالإتصال بأحمد سليمان عضو المجلس من أجل إستكمال الأمر بالحصول على توقيع اللاعب المنضم حديثا على العقود فقط، وللعلم هناك لاعبين فاوضهم أحمد سليمان نفسه من أجل الإنضمام للقلعة البيضاء، ولكنهم رفضوا، مثل أحمد سمير الذى كان يفاوضه وكان اللاعب قاب قوسين أو أدنى من الرحيل للإنضمام لأحد الأندية الألمانية، ولكننى تدخلت فى اللحظات الأخيرة، وأحمد سليمان يشهد على هذه الواقعة، وحولت دفة اللاعب من ألمانيا لينضم لصفوف الزمالك فى الأمتار الأخيرة.

وأشار رئيس النادى الزمالك إلى أن أحمد سليمان كان معترضا على عقد اللاعب محمد إبراهيم، وقال: برغم ذلك أنهيت القصة تماما، وتم حلها نهائيا فى جلسة جمعتنى باللاعب فى مكتبى، حيث قلت له بالحرف “عايز تلعب فى الزمالك ماشى..ولكن بشروطى” ووافق اللاعب وإنتهت الأزمة.

وعن قصة إشراف أحمد سليمان على الفريق الأول لكرة القدم، قال رئيس نادى الزمالك: يوجد شخصية محترمة إسمها إسماعيل يوسف يعمل مديرا للكرة بالفريق، وهذا ما لا يعجب أحمد سليمان، وكان من بين حين وأخر يطالب بإقالته، ولكنى كنت أرفض رحيل إسماعيل يوسف، فهذا الرجل المتفانى فى عمله يحتاجه الفريق فى الوقت الحالى لأنه نجما كبيرا، ويحبه اللاعبون.

برغم ذلك أعدت أحمد سليمان ليشرف على الكرة من جديد منذ أسبوعين تقريبا، ولكن المدير الفنى البرتغالى فيريرا سرد لى أمرا ضايقه كثيرا، حيث قال لى أن أحمد سليمان قام بعد مباراة الفريق أمام الإتحاد السكندرى بالأسكندرية بالنزول إلى غرفة خلع الملابس لتهنئة اللاعبين على الفوز، وقال لى فيريرا: سألت الجهاز المعاون لى من هذا الرجل، وماذا يفعل بغرفة خلع الملابس؟، فقالوا لى أنه المشرف على الفريق، فتعجبت وإستاءت جدا لتواجده وإشرافه على الفريق لأنه يوجد بالفريق مديرا للكرة وهذا يكفى، وقال رئيس نادى الزمالك: وبعد ذلك أكد لى فيريرا على أنه سيرحل من قيادة الفريق فورا إعتراضا على ذلك، وبعدها إنتظرت الوقت المناسب لإبلاغ أحمد سليمان بالأمر.

قال رئيس النادى: ولكن “الرياح أتت بما لا تشتهى السفن”، ففى أثناء تواجد خالد زكريا محافظ الجيزة وشيكابالا بمكتبى منذ 3 أيام ومعهم عمرو الجناينى جمال ومدحت العدل، فتح أحمد سليمان باب مكتبى بعنف ودخل علينا، ونظر لشيكابالا والجناينى وثنائى العدل بطريقة غير لائقة، ولم يلقى عليهم السلام، وبعدها وبشكل غريب قام سليمان بمغادرة المكتب.

وعقب هذه اللقطة الغريبة التى تمت فى وجود المحافظ والجميع، أبلغت أحمد سليمان عقب مغادرة الجميع لمكتبى، بأنه لن يشرف على فريق الكرة من الأن لأن فيريرا معترض على وجوده مع الفريق، فقال لى سليمان: إما الإشراف على الفريق أو تقديم الإستقالة، فقلت له: إذآ تقدم بإستقالتك، وقبل مباراة الفريق أمام حرس الحدود الهامة والحساسة بـ 3 ساعات، أرسل سليمان إستقالته عن طريق “الفاكس”، فقد كان من الممكن أن تنهار بعدها منظومة الفريق تماما، كما أنه أرسل إستقالته للمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، وأقولها مرة أخرى لقد قبلت وجميع مجلس الإدارة إستقالة أحمد سليمان.