أكد  ستيفين كيشي المدير الفني للمنتخب النيجيري على أنه الرجل المناسب في المكان المناسب ، مشددا على أنه لن يعتمد إلا على اللاعبين الذين يبذلون أقصى ما لديهم.

وأعلن الاتحاد النيجيري لكرة القدم خلال الأسابيع الماضية عن تعيين كيشي مديرا فنيا للنسور في مشوار التصفيات الافريقية.

وأوقعت قرعة تصفيات امم افريقيا المنتخب النيجيري على رأس المجموعة السابعة مع مصر وتنزانيا وتشاد.

وكان جدل قد دار في الشارع الكروي النيجيري حول جدوى التعاقد مع كيشي والذي فشل بالأمس القريب في قيادة المنتخب لأمم افريقيا 2015 ، وطالبت الجماهير بالتعاقد مع مدرب اجنبي.

وقال كيشي في تصريحات لموقع سوبر سبورت :" أنا الرجل المناسب لهذه الوظيفة ، أنا افهم التحدي والمسئولية الموضوعة على عاتقي".

وتابع :" أنا محتمس جدا ، وأنا قبل أن أكون مدرب فأنا واحد من الجمهور ، وعندما لا نقدم مستوى جيد أحزن أكثر من الجماهير".

وأكمل :" لا يوجد هناك فرق صغيرة في افريقيا ، علينا أن نحترم الجميع بداية من تشاد وتنزانيا ، اما مصر فكل العالم يعرفها".

وعن الطريقة التي سيتأهل بها المنتخب النيجيري قال كيشي " علينا ان نتلافى الأخطاء التي كانت تحدث من قبل ، أريد فقط العناصر الجائعة للعب ، لو هناك لاعب يظن أنه سيكون ضمن التشكيلة بسبب شيء قدمه في الماضي فإنه واهم".

واختتم :" الكرة النيجيرية يجب أن تعود كما كانت من قبل".

جدير بالذكر أن المنتخب النيجيري سيبدأ مشوار التصفيات الافريقية بمواجهة تشاد في شهر يونيو المقبل.