توصل مسؤولي النادي الأهلي في إجتماعهم الذي عقد ظهر الأحد لإتفاق مبدئي على إقالة الأسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للفريق عقب النتائج الضعيفة في الفترة الأخيرة.

وأكد مصدر داخل النادي الأهلي - رفض ذكر إسمه - في تصريحات ليالاكورة على أن الإجتماع الذي عقد ظهر اليوم، ظهر به إتفاقاً مبدئياً على قرار إقالة الأسباني.

ومن المقرر حسب المصدر أن يختار مسؤولي الأهلي بين الثنائي عبد العزيز عبد الشافي " زيزو " وفتحي مبروك لخلافة جاريدو خلال الفترة المقبلة.

وتشير الإحتمالات إلى قيادة أحمد أيوب المدرب العام لفريق الكرة بالأهلي لمران الفريق المقرر إقامته صباح الأثنين.

وطلب محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي عقد جلسة مع الثنائي علاء عبد الصادق المشرف على قطاع الكرة بالنادي، ووائل جمعة مدير الكرة.

وأفاد مراسل يالاكورة أن طاهر وصل إلى مقر النادي الأهلي مبكراً، حيث عقد جلسة ودية مع أحمد سعيد نائب رئيس النادي، ومحمود علام مدير عام النادي، ونائبه وشرين شمس.

وكان الأهلي ودع السبت بطولة دوري أبطال أفريقيا بعد خسارته بركلات الترجيح أمام المغرب التطواني في اياب دور الـ16 للبطولة، لينتقل للمشاركة في بطولة الكونفدرالية.

وانتظر الثلاثي حضور وائل جمعة الذي وصل إلى مقر النادي في تمام الـ12:30 ظهراً فيما لم يحضر علاء عبد الصادق حتى تلك اللحظة.

وبعد وصول وائل جمعة بدقائق قليلة، اجتمع طاهر مع عبد العزيز عبد الشافى " زيزو " رئيس قطاع الناشئين بالنادي الأهلي.

وفي تمام الواحدة ظهراً وصل علاء عبد الصادق إلى مقر النادي الأهلي وظل منتظراً في المكتب الخاص بمحمود علام.

وعقب إنتظاره بدقائق توجه عبد الصادق بصحبه وائل جمعة إلى الغرفة التي يتواجد بها محمود طاهر ليبدأ الإجتماع.

وفي الثانية عصراً غادر الثنائي عبد الصادق وجمعة مقر الإجتماع، في الوقت الذي عقد فيه طاهر إجتماعاً مغلقاً مع نائبه أحمد سعيد.